الصين ترفض وصف ترامب كورونا بـ "الفيروس الصيني"

وزارة الخارجية الصينية تعتبر أن ربط فيروس كورونا بالصين يعد "نوعاً من الوصم"، وترفض وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب لكورونا بـ"الفيروس الصيني".

  • الصين ترفض وصف ترامب كورونا بـ "الفيروس الصيني"
    معاينة درجة حرارة المسافرين قبل ركوب الحافلة قرب مطار بكين (أ ف ب).

أبدت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، غضبها ورفضها الشديد لوصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب فيروس كورونا بـ"الفيروس الصيني".

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، غينغ شوانغ، في مؤتمر صحافي، أن ربط الفيروس بالصين يعد "نوعاً من الوصم"، مضيفاً: "نشعر باستياء شديد ونعارضه بشدة".

وقال الرئيس الأميركي في تغريدة له على تويتر: "ستدعم الولايات المتحدة الصناعات التي تتأثر بشكل خاص بالفيروس الصيني، مثل الخطوط الجوية وغيرها"، وأضاف: "سنكون أقوى من أي وقت مضى!".

تأتي هذه التغريدة وسط توتر بين الصين والولايات المتحدة، على خلفية تبادل الاتهامات بشن حملات لتشويه السمعة، بعدما تحول فيروس كورونا إلى موضوع خلافي جديد بين القوتين العظميين.

وجاء تبادل الاتهامات في اليوم الذي أعلنت فيه منظمة الصحة العالمية أن عدد الوفيات والإصابات بالفيروس في أنحاء العالم تجاوز ما سجّل في الصين.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أبلغ في محادثة هاتفية مسؤول السياسة الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني، يانغ جيشي، اعتراضه على استخدام بكين قنوات رسمية لـ"إلقاء اللوم على أميركا في ما يتعلق بكورونا"، مؤكداً أن "الوقت ليس مناسباً لنشر معلومات مضللة وشائعات غريبة، بل هو فرصة لتوحّد كل الأمم جهودها من أجل التصدي لهذا التهديد المشترك".

يذكر أن واشنطن استدعت السفير الصيني، يوم الجمعة الماضي، للإعراب عن احتجاجها على ترويج بكين لنظرية مؤامرة تشير إلى وقوف الولايات المتحدة وراء ظهور الفيروس.