روسيا والصين ترسلان مساعدات لإيران لمكافحة "كورونا"

روسيا والصين ترسلان مساعدات ولوازم طبية لإيران لمكافحة كورونا. والسلطات الإيرانية تعلن تسلم شحنة طبية من الصين، فيما أكدت الخارجية الروسية أن العمل جارٍ لتقديم المزيد من المساعدات لإيران.

  • روسيا والصين ترسلان مساعدات لإيران لمكافحة "كورونا"
    السلطات الإيرانية أعلنت عن وصول شحنة طبية من الصين

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها سترسل مساعدات إنسانية لإيران لمكافحة فيروس كورونا، مشيرة إلى أن العمل جارٍ لتقديم المزيد من المساعدات.

الخارجية الروسية كانت قد طالبت برفع العقوبات الجائرة عن إيران في ظروف تفشي كورونا، ولفتت إلى أن موسكو ستقدم الدعم اللازم لإيران لمواجهة "كوفيد 19".

السلطات الإيرانية من جهتها أعلنت أمس الثلاثاء عن وصول شحنة طبية من الصين، تضم 23 مليون كمامة ذات 3 طبقات، و2 مليون بدلة وقائية تستخدم من قبل الاطباء والممرضين، و10 ألاف جهاز لقياس درجة الحرارة.

وذكرت مصلحة الجمارك الإيرانية في تقرير لها، أن الشحنة الأولى من الكمامات الصينية وصلت إلى مطار "الإمام الخميني" جنوب العاصمة طهران.

وزارة الصحة الإيرانية كانت قد أعلنت في آخر حصيلة لها، عن تسجيل 16169 إصابة بفيروس كورونا، فيما بلغ عدد المتعافين 5000، كما توفي نحو 988 شخصاً. 

وكان المرشد الإيراني السيد علي خامنئي قد أكد قبل يومين أن مشروع التعبئة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا هو مشروع فعال سيحوّل التهديد إلى فرصة، فيما أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني  أن بلاده لا تنوي فرض حجر صحي على المدن مطلقاً.

واعتبرت منظّمة الصحة العالمية أن "استراتيجيات إيران وأولوياتها للسيطرة على كورونا المستجدّ تتطوّر في الاتّجاه الصحيح".

هذا وتعمل شركة ألمانية للأدوية البيولوجية على لقاح لكورونا، كذلك أقالت رئيسها التنفيذي من منصبه بعدما التقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وبعد معلومات أفادت بأن إدارة الأخير عرضت على شركة طبية ألمانية مبالغ كبيرة للحصول الحصري على عملها في إنتاج لقاح لفيروس كورونا.