القوات النيجيرية تصد هجوماً لـحركة "بوكو حرام"

وزارة الدفاع النيجرية تعلن عن صد "هجوم إرهابي" لحركة "بو كو حرام" في منطقة تومور في جنوب شرق البلاد.

  • القوات النيجيرية تصد هجوماً  لـحركة "بوكو حرام"
    الدفاع النيجيريا: عناصر إرهابية من "بوكو حرام"  هاجمت 20 آالية

أعلنت وزارة الدفاع النيجرية عن تحييد 50 مسلحاً من جماعة "بوكو حرام" خلال معركة دارت ليل الأحد الماضي في منطقة تومور في جنوب شرق البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها إن "عناصر إرهابية" من "بوكو حرام" مدججة بالأسلحة هاجمت على متن حوالى 20 آلية مركز الاستطلاع العسكري في تومور، لكن الرد التلقائي لقواتنا الدفاعية والأمنية أتاح صد العدو".

وأضاف البيان أن "الحصيلة المؤقتة هي سقوط جريح واحد في صفوفنا وتحييد 50 مقاتلاً من بوكو حرام"، موضحة أن وحدات من الجيش "لاحقت فلول المهاجمين حتى مخبئهم على ضفة بحيرة تشاد واعتقلت العديد من المشتبه بهم" وضبطت "آليتين وأسلحة كثيرة".

ومن الجدير ذكره، أن هذا هو ليس أول هجوم تشنّه "بوكو حرام" على تومور، المنطقة الواقعة في مقاطعة ديفا بالقرب من نيجيريا والتي يستهدفها "الجهاديون" منذ 2015. كما يتحصّن مقاتلو الجماعة على ضفة بحيرة تشاد الواقعة بين النيجر ونيجيريا وتشاد.

وكانت 4 انتحاريات قد فجرّن أنفسهن في كانون الثاني/ يناير الماضي، في سوق مكتظة في بلدة ماداجالي في ولاية أداماوا شمال شرق نيجيريا وفق ما أعلن متحدث باسم الشرطة النيجيرية.