معلومات عن انسحاب القوات الأميركية من القائم غرب العراق

معلومات للميادين عن انسحاب قوات التحالف الأميركي من القائم وتسليم منشآتها للقوات العراقية، ومسؤولون في التحالف يؤكدون أنه يعيد تمركز المئات من قواته، بما في ذلك إلى خارج العراق.

  • معلومات عن انسحاب القوات الأميركية من القائم غرب العراق
    معلومات عن انسحاب القوات الأميركية من القائم غرب العراق

أفاد مراسل الميادين بأن قوات التحالف الأميركي انسحبت من القائم وسلمّت منشآتها للقوات العراقية. 

وقالت غرفة العمليات المشتركة التابعة للتحالف، في بيان أصدرته، إنها أقامت مراسم رسمية لتسليم القاعدة إلى القوات العراقية، بمشاركة مدير شؤون قوات الدعم، الفريق الأميركي، فينسنت باركر.

وقال باركر، في كلمة ألقاها خلال مراسم  تسليم القاعدة: "يرمز هذا اليوم للحظة تاريخية لغرفة العمليات المشتركة لعملية العزم الصلب وشركائنا في قوات الأمن العراقية".

مسؤولون في التحالف أكدوا أنه يعيد تمركز المئات من قواته الموجودة في القواعد العسكرية العراقية، بما في ذلك إلى خارج العراق.

وقال المسؤولون إن قوات التحالف ستغادر 3 قواعد من بين نحو 12 قاعدة منتشرة في العراق، من بينها قاعدتا القيارة وكركوك.

الخارجية العراقية أعلنت أنها أرسلت شكوى الى الأمم المتحدة ومجلس الأمن ضد الاستهداف الأميركي الأخير لمواقع عراقية.

المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف أكد للميادين أن الخارجية تحشد الجهود لتأليف جبهة تدعم موقف إدانة ورفض لأي خرق لسيادة العراق.

وأكد الصحاف أن الشكوى اعتبرت أن "أي هجمات أو تحركات من دون موافقة الحكومة تعد عملاً استفزازياً"، مضيفاً أن ذريعة الأميركيين بأن القصف هو للدفاع عن النفس هدفه "التهرّب من المسؤوليّة الدوليّة".

وأمس الثلاثاء، أكد مراسل الميادين سقوط صواريخ على جناح التحالف الأميركي في معسكر بسماية جنوب العاصمة بغداد، وذلك غداة تعزيز قواته في قواعده العسكريّة في العراق.

خليّة الإعلام الأمني أكدت أن "صاروخين سقطا على مواقع قواتنا الأمنية في معسكر بسماية مساء أمس الاثنين"، مشيرةً إلى أن "الصاروخين انطلقا من أرضٍ زراعية في معامل طابوق النهروان".

وذكر أنّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أكد لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي،الإثنين الماضي، أن بلاده ستتخذ "إجراءات إضافية وفق الضرورة للدفاع عن النفس"، في حال هوجمت قواتها في العراق.