لهذا السبب وجّه أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي رسالة إلى ابن سلمان

عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين يوجهون رسالة إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ويعتبرون أن من دواعي القلق الشديد أن تطلق وزارة الطاقة في المملكة توجيهات بخفض أسعار النفط الخام وزيادة الطاقة الإنتاجية.

 

  • لهذا السبب وجّه أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي رسالة إلى ابن سلمان
     مجلس الشيوخ الأميركي

وجّه عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين رسالة إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، طالب فيها 13 سيناتوراً جمهورياً بأن "تعود الرياض عن قرارها بزيادة إنتاج النفط وإغراق السوق العالمية".

وقال الأعضاء: "بما أن الولايات المتحدة وبقية العالم، بما فيها السعودية، تواجه وباء فيروس كورونا المستجد، فإن التأثير الإضافي في أسواق الطاقة العالمية غير المستقرة تطوّر غير مرحّب به".

وأضافوا: "من دواعي القلق الشديد أن تطلق وزارة الطاقة في المملكة توجيهات بخفض أسعار النفط الخام وزيادة الطاقة الإنتاجية"، معتبرين أن ذلك "ساهم في اضطراب أسعار النفط العالمية على رأس الأسواق المالية المتضررة".

وفي السياق نفسه، حثّ أعضاء مجلس الشيوخ المملكة على دعم استقرار الاقتصاد العالمي، من خلال تهدئة القلق في قطاع النفط والغاز، في وقت تتصدى البلدان حول العالم لوباء كورونا.

بالتوازي، تراجعت أسعار النفط بشكل حاد بعد الإعلان السعودي عن زيادة الإنتاج، إذ أعلنت الرياض عن خفض أسعار نفطها لشهر أبريل/نيسان المقبل، كما تحدثت تقارير إعلامية عن عزم المملكة على زيادة إنتاجها من النفط الخام إلى أكثر من 10 ملايين برميل يومياً.