"الصحة العالمية" للميادين: إيران بحاجة إلى الدعم ولا ينبغي تسييس أزمة كورونا

مدير عام منظمة الصحة العالمية يقول للميادين إنه تواصل مع وزير الخارجية الأميركية في سبيل تقديم الدعم لإيران، وتسهيل الإجراءات المصرفية خلال حالة الطوارئ.

  • "الصحة العالمية" للميادين: إيران بحاجة إلى الدعم ولا ينبغي تسييس أزمة كورونا
    وضع حد لانتشار الوباء يكمن في قدرة الدول على إحكام العزل

أعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن عدد المصابين بوباء كورونا حول العالم تجاوز 200 ألف، وبلغت الوفيات أكثر من 8 آلاف، فيما تشكّل نسبة المصابين في الصين وأوروبا 80% من مجمل المصابين في العالم.

وأضاف غيبريسوس أن "وضع حد لانتشار الوباء يكمن في قدرة الدول على إحكام العزل، وتكثيف إجراء الاختبارات للمشكوك بأمر إصابتهم، وتتبع دائرة الاتصال مع المصابين".

وأجاب مدير عام منظمة الصحة عن سؤال الميادين حول مساهمة المنظمة في تخفيف تبعات الحصار الأميركي على إيران في ظل انتشار الوباء، بالقول إنه أجرى اتصالاً أمس بوزير الخارجية الأميركية، "وركزنا على الحاجة إلى تقديم الدعم لإيران في مواجهتها وباء كورونا، وأفضل السبل لتفعيل ذلك".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة "وافقت على تعليق بعض العقوبات على إيران، ولا سيما تلك المتعلقة بتسهيل الإجراءات المصرفية أثناء حالات الطوارئ".

وتوجه مدير منظمة الصحة العالمية بالشكر "إلى الدول الأخرى التي دعمت إيران عبر شحن المعدات اللازمة لمواجهة هذا الوباء".

وفي السياق نفسه، قال عضو لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايك رايان للميادين إن المنظمة تتواصل "مع إيران بشكل دائم"، مضيفاً أن "على الجميع تجنب التسييس في هذه الأزمة التي يعيشها العالم".  

وتابع راين: "ثابرنا على العمل على مستوى التفاصيل في إيران لتحرير المصادر، وتوفير الحاجات الطارئة واللازمة، وتأمين الضمانات التي تسمح للشركات بالعمل من دون الخوف من أية عواقب".