استطلاع رأي: أقل من نصف الأميركيين يثقون بجهود ترامب لمكافحة كورونا

تطور مستوى الوعي بأزمة كورونا لدى الرأي العام الأميركي سريعاً، بحسب ما تظهره الدراسة التي أجراها معهد "بيو" للبحوث بين 10 و16 آذار/مارس الجاري، وشملت 8914 بالغاً أميركياً.

  • استطلاع رأي: أقل من نصف الأميركيين يثقون بجهود ترامب لمكافحة كورونا
    أشار استطلاع الرأي إلى أن 70% من الأميركيين المستطلعة آراؤهم أكدوا أن الوباء يشكل "تهديداً جسيماً على الاقتصاد"

أكد استطلاع للرأي أجراه معهد "بيو" للبحوث أن أكثرية الأميركيين يرون أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قلل من مخاطر فيروس كورونا الذي يشكل "تهديداً على اقتصاد البلاد".

 وتطور مستوى الوعي بالأزمة لدى الرأي العام الأميركي سريعاً، بحسب هذه الدراسة التي أجراها معهد "بيو" للبحوث بين 10 و16 آذارمارس الجاري، وشملت 8914 بالغاً أميركياً.

وأشار الاستطلاع إلى أن 70% من الأميركيين المستطلعة آراؤهم أكدوا أن الوباء يشكل "تهديداً جسيماً على الاقتصاد"، ورأى فيه 47% خطراً على "صحة الأميركيين".

وأوضح الاستطلاع أن 45%، أي أقل من نصف الأميركيين، يثقون بترامب، فيما يثق 48% منهم بنائبه مايك بنس المكلف بتنسيق جهود مكافحة الوباء.

ويخلص الاستطلاع إلى أن 52 % من الأشخاص المستطلعة آراؤهم يعتبرون أن الرئيس الأميركي لم يتعاط بالجدية المطلوبة مع المخاطر، فيما يرى 37% أنه أحسن التقويم في هذا المجال، و10 % أنه بالغ في تقديرها.

وكشفت الدراسة أن ما يقارب نصف الأميركيين يؤكدون أنهم لاحظوا انتشار الأخبار الكاذبة في هذا الموضوع، فيما يقول 23% من هؤلاء إن الفيروس طُور مخبرياً، في "معتقد خاطئ تولّد بفعل سلسلة من الفرضيات المنتشرة".

وكان أنصار الحزب "الجمهوري" (حزب دونالد ترامب) الأكثر ميلاً إلى تصديق هذه الفرضية.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأميركية 7500 حالة، بينهم 114 حالة وفاة، وتعافى 17 شخصاً منهم، وفقاً لآخر البيانات الرسمية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية اليوم الأربعاء إن "عدد الجنود الذين أكدت الاختبارات إصابتهم بفيروس كورونا ارتفع إلى 49، بعد أن كانوا 36 مصاباً أمس".

وأضافت الوزارة أن الإصابات لم تقتصر على الجنود، إذ "أصيب بالفيروس 14 موظفاً مدنياً و19 آخرين من عائلاتهم، إضافة إلى 7 متعاقدين".