قوى سياسية عراقية تجتمع ولا تتفق على رفض تكليف الزرفي

مصدر للميادين يفيد بأنّ عدداً من القادة السياسيين عقدوا اجتماعاً بهدف التوصل إلى توافقات بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.

  • قوى سياسية عراقية تجتمع  ولا تتفق على رفض تكليف الزرفي
    زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي شارك في اجتماع حول الحكومة المقبلة

أفاد مصدر الميادين بأن الاجتماع الثاني للقوى الشيعية في بيت السيد عمار الحكيم قد انتهى من دون التوصل إلى موقف موحد.

المصدر ذكرَ أن المجتمعين لم يتفقوا على رفض تكليف عدنان الزرفي رئيسا للوزراء باعتباره تكليفاً دستوريا مع وجوب إنهائه المدة الدستورية، كما لفت إلى أن المجتمعين لم يتفقوا على أسماء بديلة فيما لا يزال الخلاف قائماً.

وكان مصدر قد قال للميادين إنّ زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي اجتمع مع عددٍ من القادة السياسيين بهدف التوصل إلى توافقات بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.

وذكر المصدر أنه شبه اتفاق تمّ على عدم تمرير حكومة المكلف عدنان الزرفي في حال عدم اتفاق االقوى الشيعية عليه.

كما بحث المجتمعون إمكانية تشكيل تحالف سني شيعي كردي يضم 130 نائباً، وفقاً للمصدر.

هذا وبحث المجتمعون مقترحاً يتضمن تقديم مرشحين اثنين للتسوية، الأول اختيار رئيس للوزراء والثاني اختيار نائب عنه.

وفي وقت سابق، رفض النائب العراقي عن تحالف الفتح كريم المحمداوي تكليف عدنان الزرفي لتأليف الحكومة.

وقال لليمادين أنّ "تكليف الزرفي يشكّل خرقاً دستورياً كبيراً وهو ليس مقبولاً على الساحة الشيعية والشعبية".