في إطار مواجهة كورونا.. سوريا تمنع دخول العرب والأجانب مؤقتاً

وزارة ​الداخلية السورية تصدر تعميماً مرتبطاً بالخطوات الوقائية والاحترازية التي تتخذها ​الحكومة​ لمواجهة ​فيروس كورونا​ المستجد (كوفيد19).

  • في إطار مواجهة كورونا.. سوريا تمنع دخول العرب والأجانب مؤقتاً
    الداخلية السورية تسمح بدخول المواطنين السوريين القادمين من إحدى الدول التي حظرت مجيء الأجانب منها

في إطار الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد، ونظراً إلى المخاطر الصحية الجسيمة التي يحملها الفيروس وتطور انتشاره على المستوى العالمي، منعت وزارة الداخلية دخول العرب والأجانب القادمين من عدة دول.

وقالت الوزارة: "يمنع دخول العرب والأجانب، بغض النظر إن كانوا حاملي بطاقات إقامة في القطر أو سمات دخول مسبقة من بعثاتنا الدبلوماسية في الخارج، القادمين من دول الصين وإيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وإسبانيا وألمانيا وفرنسا وأميركا واليابان وبلجيكا وأستراليا والنرويج والدانمارك والسويد وفنلندا، وذلك لمدة شهرين".

الشروط نفسها انسحبت على القادمين من دول قطر والبحرين والإمارات والكويت ومصر والعراق ولبنان والسعودية والجزائر وتونس والمغرب وذلك لمدة شهر، وفقاً للوزراة. 

وذكرت الداخلية السورية أنه يسمح بدخول المواطنين السوريين القادمين من إحدى الدول المذكورة أعلاه، والذين ليس لديهم أي أعراض إصابة، على أن يتم عزلهم منزلياً ومتابعتهم من قبل فريق التقصي التابع لمكان إقامتهم لمدة 14 يوماً. أما الذين لديهم أعراض إصابة، فيتم تحويلهم إلى مركز الدوير المختص للحجر الصحي لمدة 14 يوماً.

كذلك، أشارت الوزارة إلى أنه يسمح بدخول السيارات الشاحنة إلى سوريا ومغادرتها، بعد اتخاذ كل الإجراءات الوقائية الصحية في مراكز الحدود.

ولفتت الداخلية إلى أنه يسمح بدخول أعضاء السلكين الدبلوماسي والقنصلي وأعضاء المنظمات والبعثات والهيئات الدولية بعد خضوعهم للفحوصات الطبية.

وأكدت في بيانها أن هذه الخطوات تأتي حفاظاً على الصحة العامة في جميع أرجاء الجمهورية العربية السورية، ولتوفير أقصى معايير السلامة العامة للمواطنين والمقيمين.