الأمم المتحدة تحثّ على ألا تحد العقوبات من تقديم المساعدات الإنسانية لمواجهة كورونا

المتحدث باسم مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ينس ليرك، يقول إن العقوبات على الدول في ظل انتشار جائحة كورونا يجب ألا تمنع وصول المساعدات إلى الدول المتضررة، لافتاً إلى أنه يجرب معرفة تأثير العقوبات الجديدة.

 

  • الأمم المتحدة تحثّ على ألا تحد العقوبات من تقديم المساعدات الإنسانية لمواجهة كورونا
    الأمم المتحدة: المساعدة الإنسانية التي تنقذ الأرواح يجب أن يتم تسليمها بحرية قدر الإمكان

قال المتحدث باسم مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ينس ليرك، إن العقوبات على الدول في ظروف جائحة كورونا يجب ألا تحد من المساعدات الإنسانية.

وقال المسؤول الأممي في مؤتمر صحافي في جنيف: "إننا نرى بشكل أساسي أن عقوبات مجلس الأمن الدولي فقط هي التي تسمح بمرور الإمدادات والمساعدات الإنسانية. وبناءً على ذلك، نحتاج إلى معرفة تأثير العقوبات الجديدة. لقد تمسكنا دائماً بموقف أن المساعدة الإنسانية التي تنقذ الأرواح يجب أن يتم تسليمها بحرية قدر الإمكان". 

وفي السياق، أوضح ليرك أن المساعدة الإنسانية التي تنقذ الأرواح يجب أن يتم تسليمها بحرية قدر الإمكان.

وصنّفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وباء عالمياً، في الوقت الذي تجاوز عدد المصابين بالفيروس جميع التوقعات. وبلغت آخر إحصائيات العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، حتى يوم أمس، أكثر من 228700 شخص، كما بلغ عدد الوفيات قرابة 9377، وتجاوز عدد المتعافين 86250 شخصاً.