غريفيث يدعو إلى إطلاق سراح الأسرى اليمنيين تجنباً لمخاطر كورونا

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يشدد على ضرورة اتخاذ أطراف النزاع في البلاد جميع التدابير لتسريع الإفراج عن الأسرى والسماح للناس بالعودة إلى ديارهم بأمان.

  • غريفيث يدعو إلى إطلاق سراح الأسرى اليمنيين تجنباً لمخاطر كورونا
    غريفيث كرر دعوته للأطراف اليمنية لخفض التصعيد في البلاد بشكل عاجل

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن "المخاطر التي يشكلها فيروس كورونا، تجعل الحاجة أكثر إلحاحاً لإطلاق جميع السجناء المرتبطين بالنزاع في البلاد"، مشدداً على ضرورة أن "يتخذ أطراف النزاع جميع التدابير لتسريع الإفراج عن الأسرى والسماح للناس بالعودة إلى ديارهم بأمان".

وقال غريفيث اليوم الجمعة إنّ "الحاجة لإطلاق سراح جميع الأسرى والمحتجزين على خلفية النزاع في ‎اليمن، بموجب التزامات الأطراف في اتفاق تبادل الأسرى، أكثر إلحاحاً بسبب خطر فيروس ‎كورونا الجديد"، مشيراً إلى أنه "يجب على الأطراف اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسريع إطلاق سراح الأسرى والسماح لهم بالعودة إلى منازلهم آمنين".

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن قد عبر يوم أمس عن قلقه البالغ إزاء الحملة العسكرية المستمرة في الجوف ومأرب وأثرها الفادح على حياة المدنيين وفرص السلام، وكرر دعوته للأطراف للعمل مع مكتبه لتبني آلية علنية وخاضعة للمساءلة لخفض التصعيد على مستوى البلاد بشكل عاجل.