تونس تعلن الحجر الصحي العام بسبب كورونا

الرئيس التونسي قيس سعيّد يعلّق التنقل بين المدن التونسية منعاً لانتشار فيروس كورونا، ويعلن حجراً صحياً عاماً في البلاد.

  • تونس تعلن الحجر الصحي العام بسبب كورونا
    عامل صحي يقوم بتعقيم مركزاً للشرطة في أريانة قرب تونس (أ ف ب).

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد اليوم الجمعة حجراً صحياً عاماً في البلاد، وطلب من أغلب المواطنين البقاء في بيوتهم الا للضرورة القصوى، وعلّق التنقل بين المدن في تشديد للإجراءات لمنع تفشي فيروس كورونا.

كما أعلن الرئيس التونسي إغلاق المناطق الصناعية الكبرى ذات الكثافة العمالية الكبيرة، وذلك بعد أن سجلت البلاد 54 حالة إصابة بالفيروس، مع إعلان حظر التجول وإغلاق حدودها البحرية والبرية والجوية.

إجراءات سعيّد جاءت بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في تونس إلى 29 حالة الخميس الماضي، ما دفع السلطات  إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات الوقائية من أجل تقليص انتشار الوباء في البلاد.

فعاليات المجتمع المدني في تونس تحركت في إطار معاضدة جهود الحكومة لاتقاء فيروس كورونا، وأطلقت حملة "شد دارك نحن نجيوك"، وهي حملة جمع المساعدات وتوزيعها للتونسيين الخاضعين للحجر الصحي والمحتاجين، من خلال توفير المواد الغذائية الأساسية والمواد الصحية.

وأغلقت المساجد في تونس توقياً من انتشار فيروس كورونا، ولم يلق قرار تعليق صلاة الجماعة في المساجد التونسية قبولاً لدى عدد كبير من المصلين الذين أبوا إلاّ أن يقيموا صلاة الجماعة.

كما شهدت المجمعات التجارية والأسواق التونسية إقبالاً مكثفاً على شراء المواد الغذائية والطبية بعد إعلان وزارة الصحة إصابة عدد من المواطنين بفايروس كورونا، فيما دعت وزارة التجارة المواطنين إلى عدم التهافت على شراء المواد الغذائية منعاً للاحتكار ورفع الأسعار من جانب التجار وجشع بعضهم اللامحدود.

وأنشئت وزارة الماليّة التونسية صندوقا طوعياً لجمع تبرعات من المواطنين مخصصاً لمواجهة تداعيات كورونا.

رئيس الحكومة التونسية كان قال إن بلاده ما زالت في بداية المرحلة الثانية من تفشي "كورونا"، وتعهد بالالتزام بالشفافية تجاه الرأي العام بخصوص كل المعطيات المتعلقة بهذه الجائحة.