أكثر من نصف مليون إسرائيلي يحتجون "عبر الإنترنت" على إغلاق "الكنيست"

شارك ما يقرب من 600 ألف إسرائيلي في تظاهرة افتراضية، ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ونائب رئيس المحكمة العليا السابق إلياكيم روبنشتاين، يحث رئيس "الكنيست" يولي إدلشتين، على إعادة عقد جلسات البرلمان.

  • أكثر من نصف مليون إسرائيلي يحتجون "عبر الإنترنت" على إغلاق "الكنيست"
    تظاهر الإسرائيليون على منصة "Facebook Live" بعدما تم حظر التجمعات الميدانية المباشرة

شارك ما يقرب من 600 ألف إسرائيلي في تظاهرة افتراضية، مساء أمس السبت، ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وجهود حزبه "الليكود" لإغلاق الكنيست.

ووقع الحدث على منصة "Facebook Live"، بعدما تم حظر التجمعات الميدانية المباشرة بسبب القيود الصحية التي فرضتها وزارة الصحة.

وتحدثت العديد من الشخصيات في هذا الحدث عبر الإنترنت، بما في ذلك رئيس "الشاباك" السابق يوفال ديسكين، ورئيس "الموساد" السابق إفرايم هاليفي، ونائب رئيس المحكمة العليا السابق إلياكيم روبنشتاين، والصحافية لوسي أهريش، والممثلة جيلا الماجور.

وحث الياكيم روبنشتاين رئيس "الكنيست" يولي إدلشتين، على إعادة عقد جلسات البرلمان على الفور والسماح للرقابة البرلمانية بالتعاون مع الحكومة في التصدي لوباء كورونا.

وكان إدلشتاين، قد قرر في الأسبوع المنصرم، تعليق المناقشات في البرلمان. فيما تم انتقاد قراره بشدة، واعتبروا هذا الإجراء "تقويضاً خطيراً للديمقراطية الإسرائيلية".

وكانت الجلسة الافتتاحية للكنيست الإسرائيلي عقدت، الإثنين الماضي، وذلك بعد تسلم زعيم حزب "أرزق - أبيض" بيني غانتس مهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية من الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.