هنية يدعو العاهل السعودي للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين

رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية يعتبر أن إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين يصبح ضرورة إنسانية في ظل انتشار وباء كورونا، ويدعو الملك السعودي إلى الإفراج عنهم.

  • هنية يدعو العاهل السعودي  للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين
    الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين دعت أيضاًً السعودية إلى وقف ما وصفته بـ "المحاكمة المهزلة" للمعتقلين

وجّه رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية نداءً عاجلاً إلى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز باتخاذ قرار بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في السجون السعودية.

وقال هنية في بيان له اليوم الأحد إنه "وفي ظل وباء الكورونا الذي يجتاح العالم فإن إطلاق سراح الفلسطينيين يصبح ضرورة إنسانية وقومية"، وأضاف "كلنا ثقة أن جلالة الملك لن يتردد في القيام بها".

ودعا هنية الملك السعودي إلى اتخاذ قرار طال انتظاره بإخلاء سبيل أبناء شعبنا من السجون التي ما جُعلت لأمثالهم من الرجال الذين خدموا قضيتهم وشعبهم".

المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم قال للميادين تحركنا في أكثر من اتجاه لحل قضية المعتقلين الفلسطينيين في السعودية، موضحاً أن  المعتقلين الفلسطينيين في السعودية اعتُقلوا لمناصرتهم القضية الفلسطينية.

  • قاسم: من واجبنا الاستمرار في التحرك لحل قضية المعتقلين في السعودية

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كانت دعت أيضا السعودية إلى وقف ما وضفته بـ "المحاكمة المهزلة" للمعتقلين الفلسطينيين وإلى الإفراج الفوري عنهم.

وطالب أهالي المعتقلين الفلسطينيين في السجون السعودية، سلطات المملكة بإطلاق سراحهم فوراً حفاظاً على سلامتهم، في ظل تفشي فيروس "كورونا" المستجد، معربين عن تخوفهم من انتشار الفيروس في السجون.

وقال عدد من أهالي المعتقلين لوسائل إعلام فلسطينية، إنهم أرسلوا مخاطبات رسمية إلى منظمة الصحة العالمية للتأكد من اتخاذ السلطات السعودية إجراءات احترازية لمنع تفشي الفيروس داخل السجون، خاصة مع الحديث عن وجود حالات اشتباه بين السجناء الأجانب بالمملكة.

وكانت لجنة المعتقلين الأردنيين السياسيين في السعودية، كشفت النقاب عن معلومات تشير إلى وجود حالات اشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، بين السجناء الأجانب بالسعودية، وسط تخوفات من انتقال العدوى إلى المعتقلين الأردنيين والفلسطينيين.