قرارات جديدة في الجزائر لمكافحة انتشار فيروس كورونا.. ما هي؟

الرئيس الجزائري يترأس اجتماعاً للمجلس الأعلى للأمن القومي خصص لدراسة تطور وباء فيروس كورونا ومتابعته في الجزائر، تقرر في ختامه اتخاذ إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد.

  • قرارات جديدة في الجزائر لمكافحة انتشار فيروس كورونا.. ما هي؟
    ترأس تبون اجتماعاً للمجلس الأعلى للأمن خصص لدراسة تطور وباء فيروس كورونا في البلاد

أعلن المجلس الأعلى للأمن القومي الجزائري اتخاذ قرارات جديدة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، بعد أن سجلت السلطات الصحية 230 حالة إصابة بالفيروس، و17 حالة وفاة.

وجاء في بيان أصدره المجلس الأعلى بعد اجتماع ترأسه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الإثنين، خصص لدراسة ومتابعة تطور كورونا في البلاد، إغلاق كل المقاهي والمطاعم والمحلات، باستثناء محلات المواد الغذائية، وإغلاق قاعات الحفلات والاحتفالات والأعراس العائلية وغيرها.

وأكد البيان فرض حجر تام في البيوت لمدة 10 أيام قابلة للتمديد مع منع الحركة، إضافة إلى منع جميع التجمعات لأكثر من شخصين. 

وأضاف البيان: "يتعين احترام مسافة الأمان الإجبارية، وهي على الأقل متر واحد بين الأشخاص، ومنع تنقل سيارات الأجرة".

كما أمر مصالح الجمارك بتخفيف إجراءات جمركة التجهيزات الطبية والمنتجات الصحية المخصصة لمحاربة فيروس كورونا، وأشار البيان إلى أنه "يتعين على مسؤولي الجماعات المحلية القيام بأنشطة تعقيم وتطهير الأماكن العمومية على نطاق واسع". 

وجاء ضمن القرارت: "يتوجب على المؤسسات الصحية إعداد قوائم للمتطوعين الراغبين في التسجيل لمجابهة تطور هذا الوباء".

اقتصادياً، قرر المجلس تطبيق إجراء تسريح 50% من العمال في الخدمات العمومية والخاصة، بحيث سيتم دراسة الخسائر الناتجة من هذا الإجراء لتتكفل بها الدولة في وقت لاحق، إضافة إلى أنه سيتم اتخاذ إجراءات استثنائية لضمان تموين السكان بالمستلزمات الطبية و المواد الغذائية.