روحاني: ايران ستتخذ خطوات لاستعادة أموالها المجمّدة

الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول إن الخارجية تسعى إلى تحريك الرأي العام العالمي لرفض العقوبات على بلاده، ومحافظ البنك المركزي الإيراني يكشف عن تحوّل سيطال جزءاً من الأموال الإيرانية المجمّدة في الخارج بسبب العقوبات الإميركية على طهران.

  • روحاني: ايران ستتخذ خطوات لاستعادة أموالها المجمّدة
    روحاني: الخارجية تسعى إلى تحريك الرأي العام العالمي لرفض العقوبات

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الخارجية تسعى إلى تحريك الرأي العام العالمي لرفض العقوبات على بلاده، معلناً عن مناقشة مجلس الأمن قرار رفع جميع العقوبات في ظل كورونا.

وفي اجتماع مع الحكومة أكّد روحاني أن بلاده ستتخذ خطوات لاستعادة أموالها المجمّدة، مضيفاً أن ألاّ نقص في الكوادر الطبية وأن هناك فائضاً في أسرَّة المستشفيات وأقسام العناية المركزة في بعض المدن ومن بينِها مشهد.

كما لفت إلى أن إيران تستقبل مساعدات من الدول وترسل إليها أيضاً المساعدات الممكنة.

وبحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف،تنسيق الجهود  لمكافحة أزمة فيروس كورونا، مؤكداً ضرورة رفع العقوبات الأميركية عن إيران.

وفي السياق، كشف محافظُ البنك المركزي الإيراني (عبد الناصر همتي) عن تحوّل سيطال جزءاً من الأموال الإيرانية المجمّدة في الخارج بسبب العقوبات الإميركية على طهران.

وقال همتي "نتيجة مساعي وزارة الخارجية والبنك المركزي في إيران تمكَنَّا من الوصول إلى احتمال الإفراج عن جزء من الأموال الإيرانية المجمدة في بعضِ الدول والبنوك، التي كانت تتعامل معنا وذلك بفعل الضغوط والعقوبات الأميركية غير القانونية، وسيتم استخدام الأموال التي سيفرج عنها لشراء الأدوية الضرورية والتجهيزات الطبية وكل ما يحتاج إليه الشعب الإيراني".