في السجن لعقدين أو أكثر... ماذا تعرفون عن "عمداء" الأسرى الفلسطينيين؟

عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية بلغ حوالي 6500 أسيراَ فلسطينياَ، لكن بعض هؤلاء الأسرى أمضى أكثر من 20 عاماً خلف الأبواب الموصدة حتى صار عرفاً "عميداً للأسرى".

  • في السجن لعقدين أو أكثر... ماذا تعرفون عن "عمداء" الأسرى الفلسطينيين؟
    يبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي حوالي 6500 أسيراَ 

يبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي حوالي 6500 أسيراَ فلسطينياَ، على رأسهم مجموعة ممن يعرفون باسم "عمداء الأسرى"، في إشارة إلى من أمضوا أكثر من 20 سنة متواصلة في سجون الاحتلال، والبالغ عددهم  50 أسيراً.

 وعلى قائمة عمداء الأسرى، هناك 27 أسيراً، معتقلين منذ ما قبل "اتفاق أوسلو"، وقيام السلطة الفلسطينية في 4 أيار/مايو 1994، حيث كان من المفترض أن يُفرج عنهم ضمن الدفعة الرابعة، في آذار/مارس 2014، في إطار تفاهمات التسوية تحت الرعاية الأميركية.

  • في السجن لعقدين أو أكثر... ماذا تعرفون عن "عمداء" الأسرى الفلسطينيين؟
    الأسرين جميل وماهر يونس

 ويُصف هؤلاء الأسرى الـ 27 بأنهم "جنرالات الصبر"، وفيهم قرابة الـ 11 أسيراً، ممن مضى على اعتقالهم أكثر من 30 عاماً متواصلة، وهم من يُطلق عليهم "أيقونات الأسرى"، وأقدمهم كريم وماهر يونس المعتقلين منذ كانون الثاني/يناير 1983.

وكانت محكمة الاحتلال المركزية في اللد، قد حكمت عليهما بالإعدام شنقاً، ثم قامت بتخفيض الحكم من الإعدام إلى السجن المؤبد مدى الحياة .

نشير إلى أنه من بين الأسرى القدامى، يوجد أسرى أمضوا ما بين 20-25 عاماَ، وآخرون أمضوا أكثر من 30 عاماً على مرحلتين؛ وهؤلاء هم من تحرروا في صفقة تبادل الأسرى "وفاء الأحرار" عام 2011 وأعيد اعتقالهم، أبرزهم الأسيران نائل البرغوثي الذي أمضى ما مجموعه 37 عاماً في سجون الاحتلال، والمقدسي علاء البازيان الذي أمضى قرابة 35 سنة.

ويعاني الاسير البازيان من فقدان البصر، والروماتيزم، وآلاماً حادة في ساقيه، وآلاماً في المعدة، وقد تم استئصال طحاله خلال فترة اعتقاله، ولا يتلقى العلاج اللازم لإنقاذ حياته بل العكس، يتعمّد الاحتلال إهماله.

  • في السجن لعقدين أو أكثر... ماذا تعرفون عن "عمداء" الأسرى الفلسطينيين؟
    الاسير علاء البازيان قبل اعتقاله عام 2014