"محادثة جيدة للغاية".. الرئيسان الصيني والأميركي يتفقان على التصدي لفيروس كورونا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إنه ناقش بالتفصيل قضية تفشي فيروس كورونا مع نظيره تشي جينغ بينغ الصيني في اتصال هاتفي، وأعرب عن احترامه لبكين في هذا الشأن. والأخير يشدد على ضرورة تعاون واشنطن وبكين لمواجهة كورونا.

  • "محادثة جيدة للغاية".. الرئيسان الصيني والأميركي يتفقان على التصدي لفيروس كورونا
    ترامب والرئيس الصيني خلال قمة العشرين في أوساكا في العام 2019 (أ ف ب - أرشيف)

أكد الرئيس الصيني تشي جينغ بينغ في اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي دونالد ترامب أن بلاده تعاملت بشفافية ووضوح حول وباء كورونا.

وقال إن على الصين والولايات المتحدة العمل سوياً للتصدي لفيروس كورونا.

وسائل إعلام صينية قالت إن الرئيس الصيني أعرب خلال الاتصال عن أمله بأن تقوم واشنطن بخطوات لتحسين العلاقات بين البلدين، وإذ وصف العلاقات الثنائية بأنها تشهد انعطافة مهمة، قال تشي إن التعاون هو الخيار الأمثل والوحيد.

من جهته، غرد ترامب على "توتير" قائلاً: "انتهيت للتو من محادثة جيدة للغاية مع الرئيس الصيني. ناقشنا بالتفصيل قضية تفشي كورونا حول العالم. الصين أصبحت تحيط بكل جوانب الوباء".

كما تحدث ترامب عن احترام كبير لبكين، مشيراً إلى أن هناك عملاً متقارباً بين البلدين حول الوباء.

وكان ترامب أعلن خلال مؤتمر صحافي أنه أجرى حديثاً مع الرئيس الصيني، ولا أحد يعلم عدد الإصابات الحقيقية هناك. وقال خلال المؤتمر: "أبرمنا اتفاقاً كبيراً مع الصين، والعلاقات معها كانت متقلبة خلال فترة الإدارة السابقة".

ترامب ذكر أنّ الصين وإيران ترغبان بالتفاوض مع منافسه الديمقراطي جو بايدن بعد انتخابات الرئاسة، مضيفاً: "ينتظرون ذلك بفارغ الصبر".

كما أشار إلى أنه يعمل مع الأصدقاء والحلفاء لوقف انتشار الفيروس، وأكد أن "من المهم الآن مشاركة المعلومات والبيانات بين الدول، وهو ما يجري حالياً".

وفيما يتعلق بنسبة الوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، أكد ترامب أنها انخفضت بشكل كبير. وقال إنّ "ارتفاع عدد الإصابات بكورنا في الولايات المتحدة أكثر من الصين، لكوننا قمنا بفحص عدد كبير من المواطنين".

الرئيس الأميركي دعا الأميركيين إلى التزام التباعد الاجتماعي وعدم المصافحة والاسترخاء في المنازل.

في السياق عينه، قال ترامب إنّ أحد حكام الولايات كان ينشر أخباراً مزيفة عن الجهود التي تقوم بها البلاد لمواجهة كورونا.

الرئيس الأميركي تطرق إلى حزمة الدعم التي صوت عليها مجلس الشيوخ، وقال إنها تتضمن توفير الرواتب ودعم مالي مباشر للأميركيين، مشيراً إلى أن هناك مليار دولار ضمن الحزمة ستخصص لدعم قانون الإنتاج الدفاعي.

وتابع أن هناك سفينة طبية ستصل إلى ولاية نيويورك الأسبوع المقبل، مشدداً على الالتزام بتقديم العلاج إلى الأسواق بأقصى سرعة، وآملاً التوصل إلى العقار المناسب.

وقال: "نحقق تقدماً في مسألة اللقاحات، وأتوقع أن نلمس النتائج قريباً".

وبالحديث عن استئناف الأعمال، قال ترامب: "لا بد من العودة إلى العمل، وسنتحدث عن التواريخ حول هذا الموضوع مطلع الأسبوع المقبل". وأضاف: "علينا أن نفتح البلاد، ولا يمكن الإبقاء عليها مغلقة هكذا".

وعن قمة العشرين "الافتراضية" عبر الإنترنت، وصفها ترامب بأنها "جيدة"، وأن "الحوار بين الرؤساء كان بناء". وقال: "من المحزن أن تذهب منجزاتي المتعلقة بالحدود والمهاجرين إذا لم ننجح في الانتخابات ".

وكان مجلس الشيوخ الأميركي أقر بالإجماع مشروع قانون بتريليوني دولار لمواجهة فيروس كورونا، قبل أن يرسله إلى مجلس النواب للمصادقة عليه.

ويهدف هذا المشروع إلى مساعدة العمال العاطلين من العمل والصناعات المتضررة من كورونا، وكذلك توفير مليارات الدولارات لشراء المعدات الطبية التي تشتد الحاجة إليها.