الخارجية الروسية: تصريحات واشنطن بشأن مادورو سخيفة وغامضة

وزارة الخارجية الروسية تعلّق على اتهامات واشنطن ضد الرئيس الفنزويلي، وتدعو في سياقٍ آخر المجتمع الدولي إلى مساعدة السلطات السورية في مكافحة انتشار وباء كورونا.

  • الخارجية الروسية: تصريحات واشنطن بشأن مادورو سخيفة وغامضة
    زاخاروفا: الحكومة السورية تحتاج للمساعدة في توفير الوقاية الكافية وتوصيل الخدمات الطبية لجميع المحتاجين

قالت وزارة الخارجية الروسية إن "تصريحات واشنطن بشأن تورط الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في تجارة المخدرات سخيفة وغامضة".

جاء ذلك بعد أن اتهمت وزارة العدل الأميركية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بـ"تهريب المخدرات"، ووضعت 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه، إضافة لعدد من مسؤوليه.

وفي سياق آخر، دعت الخارجية الروسية المجتمع الدولي إلى مساعدة السلطات السورية في مكافحة انتشار وباء كورونا.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن "الحكومة السورية تحتاج للمساعدة في توفير الوقاية الكافية وتوصيل الخدمات الطبية لجميع المحتاجين".

 ووفقا لها، فإن انتشار فيروس كورونا في سوريا يمكن أن يكون له أخطر العواقب، نظراً لوجود مخيمات كبيرة للنازحين داخلياً في المناطق التي لا تسيطر عليها دمشق.

وأعربت منظمة الصحة العالمية اليوم عن قلقها إزاء انتشار فيروس كورونا في دول "ذات أنظمة صحية ضعيفة في الشرق الأوسط كسوريا وليبيا".

وقالت إن "الحرب في سوريا أثّرت بشكل كبير على قدرة القطاع الصحي حيث يعمل 50% فقط من المستشفيات العامة و47% من مراكز الرعاية الصحية الأولية بكامل طاقتها، بالإضافة إلى ذلك فإن الآلاف من المهنيين الصحيين المؤهلين  فروا من البلاد"، محذرةً من أن "هذا الوضع قد ينعكس بشكل كارثي في حال توسع انتشار الوباء خصوصا في مخيمات اللجوء".