ماكرون لإيطاليا: لماذا نتحدث دائماً عن مساعدات روسية صينية؟

الرئيس الفرنسي يؤكد استعداد بلاده لمساعدة إيطاليا في مكافحة فيروس كورونا، ويدعو إلى تضامن أوروبي أقوى.

  • ماكرون لإيطاليا: لماذا نتحدث دائماً عن مساعدات روسية صينية؟
    الصين أرسلت إلى إيطاليا فريقاً طبياً ومستلزمات لمساعدتها على مواجهة كورونا (أرشيف)

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده تقف إلى جانب إيطاليا في مواجهتها فيروس كورونا المستجد.

وأضاف في تصريحات صحافية لوسائل إعلام إيطالية: "هناك حديث كثير عن مساعدات من الصين وروسيا ولكن لماذا لا نقول إن فرنسا وألمانيا وفّرتا مليوني كمامة وعشرات الآلاف من السترات لإيطاليا؟".

وأوضح ماكرون: "هذا ليس كافياً، لكنه مجرد بداية"، مشدداً على ضرورة عدم الانسياق والاستماع إلى ما يقوله مَن وصفهم "الشركاء الدوليين أو المنافسين".

وأعرب عن قلقه من أن "يتحمّل كل مريض مرضه"، لافتاً إلى أنه إذا لم يتم إظهار التضامن، فقد تكون إيطاليا أو إسبانيا أو دول أخرى "قادرة على القول لشركائها الأوروبيين، أين كنتم عندما كنا على الجبهة؟". وأكمل: "لا أريد أوروبا أنانية ومنقسمة".

ووجهت إيطاليا، وهي واحدة من أكثر الدول تضرراً من انتشار فيروس كورونا، انتقادات حادة إلى فرنسا وألمانيا، بعد تجاهلهما في البداية توفير كمامات ومعدات أخرى لمساعدتها في مواجهة تفشي الفيروس.

وأكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أمس الجمعة، أن بلاده "تواجه حالة طوارئ صحيّة - اقتصاديّة ناجمة عن فيروس كورونا"، وأنها "تنتظر ولاءً من شركائها الأوروبيين".

وسعت إيطاليا، بدلاً من ذلك، للحصول على المساعدة من روسيا والصين، إذ أرسلت روسيا إليها 15 طائرة لنقل معدات لمكافحة الأوبئة ونحو 100 مختص عسكري، فيما أرسلت الصين طائرة محملة بالكمامات وأجهزة التنفس الصناعي. وحملت المساعدات الروسية والصينية  شعارات تعبر عن التضامن مع إيطاليا، مما ترك أثراً كبيراً في نفوس الإيطاليين.