بسبب كورونا.. الجيشان الروسي والإيطالي يطهران مساكن للمسنين في إيطاليا

وزارة الدفاع الروسية تعلن نجاح المختصين العسكريين الروس والإيطاليين بتطهير صحي كامل لجميع منازل منطقة هنجير للمسنين، ومتخصصون روس يقومون بتطهير أكثر من 4 آلاف متر مربع من المباني الداخلية والطرق الفرعية.

  • بسبب كورونا.. الجيشان الروسي والإيطالي يطهران مساكن للمسنين في إيطاليا
    امرأة مسنة ترتدي قناع وجه واقٍ تجلس على مقعد في وسط مدينة ميلانو (أ ف ب).

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، نجاح المختصين العسكريين الروس والإيطاليين بتطهير صحي كامل لجميع منازل منطقة هنجير للمسنين في مدينة إلبينو الإيطالية.

وبحسب التقرير الذي نشرته الدفاع الروسية، نفذ المتخصصون العسكريون الروس تدابير عدة لمكافحة الأوبئة في مرافق الرعاية الصحية في منطقة لومباردي.

وقام فريق من علماء الأوبئة والمتخصصين في المجال الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي التابعون لوزارة الدفاع الروسية، إلى جانب خبراء عسكريين إيطاليين، بتطهير صحي كامل لمنازل إقامة المسنين في هونيجر في مدينة ألبينو. ونوّه التقرير إلى أنه تمّ تطهير أكثر من 4 آلاف متر مربع من المباني الداخلية والطرق الفرعية.

وصرّح وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو، أمس الجمعة، بأن بلاده تواجه حالة الطوارئ صحية - اقتصادية ناجمة عن وباء فيروس كورونا، وأن بلاده "تنتظر ولاء من شركائها الأوروبيين".

وباشر الخبراء العسكريون الروس، الذين وصلوا إلى مدينة بيرغامو الإيطالية، أمس الجمعة، تقديم المساعدات الطبية للمواطنين، فيما قالت وزراة الدفاع الروسية في بيان اليوم: "بدأ المتخصصون العسكريون الروس الذين وصلوا إلى بيرغامو، عملياً في الوفاء بمهام مساعدة مواطني الجمهورية الإيطالية".