قائد حرس الثورة الإيراني: الأميركيون أجبروا أخيراً على إغلاق سفارتهم في العراق

قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي يؤكد أن الأميركيين أجبروا على إغلاق سفارتهم في العراق، ويقول إنه عليهم الإهتمام بأرواح شعبهم في نيويورك وغيرها بعد تفشي فيروس كورونا.

  • قائد حرس الثورة الإيراني: الأميركيون أجبروا أخيراً على إغلاق سفارتهم في العراق
    قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي

أكد قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي أن الأميركيين أجبروا أخيراً على إغلاق سفارتهم في العراق بسبب إجراءاتهم الأمنية.

واعتبر سلامي أنه بوجودهم في هذه المنطقة فهُم سيضرون أنفسهم وشعوب المنطقة، مضيفاً أنه "بدل التفكير بسيناريوهات هوليوود في العراق عليهم الإهتمام بأرواح شعبهم في نيويورك وغيرها"، وذلك بعد الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا هناك.

وفي وقت سابق، أفاد مراسل الميادين بأن قوات التحالف الأميركي انسحبت من القائم وسلمت منشآتها للقوات العراقية. 

وقالت غرفة العمليات المشتركة التابعة للتحالف، في بيان أصدرته، إنها أقامت مراسم رسمية لتسليم القاعدة إلى القوات العراقية، بمشاركة مدير شؤون قوات الدعم، الفريق الأميركي، فينسنت باركر.

وأكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي محمد رضا، أن "قدرة القوات العراقية لن تتأثر بانسحاب القوات الأميركية من قواعدها في العراق"، وذلك بعد قرار واشنطن الانسحاب من قاعدتي القائم والقيارة، وفي إطار خطتها لإعادة التموضع في العراق.