سلطات الاحتلال تحتجز نائب الأمين العامّ لـ "كفاح"

نائب الأمين العامّ لحركة كفاح أيمن الحاج يحيى لم يغادر سجون الاحتلال،رغم تمديد الشرطة الإسرائيلية اعتقاله حتى اليوم الأحد.

  • نائب الأمين العامّ لحركة كفاح أيمن الحاج يحيى (أرشيف)

يواصل الاحتلال الإسرائيليّ اعتقال نائب الأمين العامّ لحركة كفاح أيمن الحاج يحيى، المعتقل لدى الاحتلال منذ أكثر من أسبوعين وكان الاحتلال قد مدّد الاعتقال ومنع محاميه من مقابلته.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد مددت اعتقال أيمن الحاج يحيى سكرتير رابطة الأسرى والمحررين في أراضي عام 1948م حتى يوم الأحد إلا أنه لازال في المعتقل.
وقد أوضحت محاميته أماني إبراهيم منذ أسبوعين، أن أمر منعه من لقاء المحامي ما يزال قائماً، وهو ما يزال محتجزاً في مركز تحقيق "بيتح تكفا".

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت الحاج يحيى يوم الإثنين في 16-03، بالإضافة إلى زوجته التي أفرج عنها لاحقاً، وذلك بعد مداهمة منزلهما في مدينة الطيبة.

وفي سياق متصل، كانت حركة الأسيرة في سجون الاحتلال قد ذكرت منذ أسبوعين في بيان لها، أن إدارة سجون الاحتلال تستفرد بالأسرى، وتمنع 170 صنفاً من الكانتين من ضمنها مواد تنظيف وأساسيات هم بحاجة لها وذلك في ظل انشغال المجموع البشري بوباء كورونا.