"كورونا أميركية" ضدّ إيران!

توقيع عريضة للمطالبة برفع العقوبات الأميركية عن إيران، ودعوة إلى عدم استغلال وباء كورونا العالمي لمحاربة البلدان والشعوب، ورواد مواقع التواصل يتضامون ويعتبرون أن العقوبات على إيران جريمة ضدّ الإنسانية.

  • "كورونا أميركية" ضدّ إيران!
    توقيع عريضة للمطالبة برفع العقوبات الأميركية عن إيران (وسائل التواصل الاجتماعي).
  • "كورونا أميركية" ضدّ إيران!
    توقيع عريضة للمطالبة برفع العقوبات الأميركية عن إيران (وسائل التواصل الاجتماعي).
  • "كورونا أميركية" ضدّ إيران!
    توقيع عريضة للمطالبة برفع العقوبات الأميركية عن إيران (وسائل التواصل الاجتماعي).
  • "كورونا أميركية" ضدّ إيران!
    توقيع عريضة للمطالبة برفع العقوبات الأميركية عن إيران (وسائل التواصل الاجتماعي).

أطلق ناشطون إيرانيون حملة ضدّ السياسات الأميركية التي تنتهجها الولايات المتحدة ضد إيران، ووقعوا عريضة للمطالبة بوقف العقوبات الأميركية على إيران في ظل انتشار فيروس كورونا المستجّد. ووصلت الحملة حتى اليوم الأحد إلى أكثر من مئتي ألف توقيع.

وأعلن الموقع المختص بالحملة أن الولايات المتحدة تخدع الرأي العام العالمي، وتفرض عقوبات لمنع الأمة الإيرانية من تلقي المساعدة الدولية وشراء الأجهزة والمعدات الطبية المطلوبة، وتصر على تشديد الحصار الاقتصادي.

الحملة اعتبرت أن الولايات المتحدة وبعض حلفائها يستغلون الوضع كأداة سياسية ضد إيران، في الوقت الذي يتصارع فيه الشعب الإيراني مع أحد أخطر الأوبئة في العالم، ودعت الأحزاب السياسية في جميع أنحاء العالم، أن تأخذ بعين الاعتبار هذا العمل اللإنساني الذي تقوم به إدارة الولايات المتحدة وأن تدينه بشدة.

وتنشر الحملة رسوماً كاريكاتورية وكرتونية مبدعة تمثّل احتياجات الشعب الإيراني للحب والاستمرار والحياة، وتدعو إلى كسر الصمت العالمي على العقوبات الظالمة والمجحفة بحق إيران.

وتضامن روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحملة التي أطلقها الناشطون الإيرانيون وطالبوا الولايات المتحدة الأميركية برفع العقوبات الأميركية عن إيران فوراً. وتحت هاشتاغ #corona2+  اعتبر المغردون أن استمرار العقوبات على الشعب الإيراني في ظل انتشار وباء كورونا هو جريمة ضدّ الإنسانية.

واعتبر مغرّدون إيرانيون أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة عرّضت حياة مجموعة واسعة من الناس إلى الخطر.