لأول مرة في التاريخ.. فلسطين تقيم تظاهرة رقمية إحياء ليوم الأرض بسبب كورونا

لجنة المتابعة العليا تدعو الى تظاهرة رقمية بسبب الظروف الاستثنائية التي فرضها وباء كورونا. وتعدّ هذه المرة الأولى في التاريخ التي لن تشهد فلسطين فيها تظاهرات لإحياء يوم الأرض الخالد.

  • لأول مرة في التاريخ.. فلسطين تقيم تظاهرة رقمية إحياء ليوم الأرض بسبب كورونا
    جائحة كورونا تحول بين الفلسطينيين وبين تنظيم أي نشاطات جماهيرية واسعة

أكد رئيس لجنة المتابعة لشؤون الجماهير الفلسطينية في الداخل محمد بركة أن نشاطات يوم الأرض هذا العام "تتمحور حول التصدي لـ"صفقة القرن" الأمريكية الصهيونية"، مشيراً إلى أن هذه الصفقة تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن وجودهم، كما تستهدف حقوقهم الوطنية والفردية والإنسانية. 

وفي هذا السياق، عقدت اللجنة  اجتماعاً في رام الله مع كل الفصائل الفاعلة على الساحة الفلسطينية، مؤكدةً اتفاقهم على إحياء ذكرى يوم الأرض بشكل موحد في كل تجمعات الشعب الفلسطيني، في القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة والشتات والجاليات والداخل.

واعتبر بركة أن الأوضاع التي فرضها انتشار جائحة كورونا على البشرية،تحول بينهم وبين تنظيم أي نشاطات جماهيرية واسعة.

لذلك، تم إطلاق حملة رقمية على الإنترنت وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، تشمل التفاعل على "فيسبوك" وتوحيد صورة البروفايل في قالب موحد، والبث المباشر على الصفحات الشخصية لما يحصل في كل بيت فلسطيني. 

إضافةً إلى رفع أعلام فلسطين على الأسطح أو النوافذ وإطلاق نشيد موطني أو "سنرجع يوماً". ودعت اللجنة إلى التفاعل مع نشاطاتها الرقمية، كمساهمةٍ في إحياء ذكرى يوم الأرض.