نادي الأسير الفلسطيني: الأسيرات يعانين ظروفاً صعبة في سجن "الدامون"

نادي الأسير الفلسطيني يشير إلى أن سلطات الاحتلال، تواصل اعتقال 41 أسيرة فلسطينية في سجن "الدامون"، بعد أن أفرجت مؤخراً عن آلاء البشير، وسهير سليمية.

  • نادي الأسير الفلسطيني: الأسيرات يعانين ظروفاً صعبة في سجن "الدامون"
    نادي الأسير يطالب بالإفراج عن الأسيرات خوفاً عليهن من انتشار فيروس كورونا

أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن سلطات الاحتلال، تواصل اعتقال 41 أسيرة فلسطينية في سجن "الدامون"، بعد أن أفرجت مؤخراً عن آلاء البشير، وسهير سليمية.

وأوضح نادي الأسير في بيان، اليوم الاثنين، أن من بين الأسيرات 26 محكومات بأحكام متفاوتة أعلاها 16 عاماً، التي صدرت بحق الأسيرتين شروق دويات من القدس، وشاتيلا أبو عياد من أراضي الـ1948، ومن بينهن 18 أماً، منهنّ الأسيرة وفاء مهداوي، والدة الشهيد أشرف نعالوة، التي كان من المقرر الإفراج عنها في 19 آذر/مارس الجاري، إلا أن الاحتلال أجّل ذلك.

وأضاف البيان أن الاحتلال يواصل اعتقال ثلاث أسيرات إداريا وهن: شروق البدن من بيت لحم، وشذى حسن، وبشرى الطويل من رام الله.

وأشار نادي الأسير إلى أن الأسيرات يعانينَ ظروفاً صعبة في سجن "الدامون" مع تزايد حجم التخوفات على مصيرهن في ظل انتشار فيروس كورونا وما يرافقه من إجراءات إدارة سجون الاحتلال، ومنها وقف زيارات عائلتهن، والمحامين.

وجدد نادي الأسير مطالبته بالإفراج عن الأسيرات خوفاً عليهن من انتشار الفيروس، خاصة أن عدداً من الأسيرات يعانين أمراضاً وإصابات، أخطرها حالة الأسيرة إسراء جعابيص المحكومة بالسجن لمدة 11 عاماً، والتي تُعاني من حروق بنسبة 60% في جسدها.

  • نادي الأسير الفلسطيني: الأسيرات يعانين ظروفاً صعبة في سجن "الدامون"
    الأسيرة إسراء جعابيص المحكومة بالسجن لمدة 11 عاماً