في مكالمة هاتفية مطوّلة.. ترامب يبحث مع بوتين تفشي كورونا وأسعار النفط

الرئيسان الروسي والأميركي يبحثان في اتصالٍ هاتفي العلاقات الثنائية ويتفقان على مواصلة الاتصالات الشخصية، والكرملين يشير إلى أن الرئيسين ناقشا التدابير المتخذة في كل من روسيا والولايات المتحدة لمواجهة كورونا وتطورات أسعار النفط.

  • في مكالمة هاتفية مطوّلة.. ترامب يبحث مع بوتين تفشي كورونا وأسعار النفط
    الكرملين: بوتين وترامب اتفقا على مشاورات بين وزارتي الطاقة في البلدين

بحث الرئيس الاميركي دونالد ترامب، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، مكافحة فايروس "كورونا" والوضع في سوق النفط العالمية.

وقال الكرملين إن ترامب وبوتين أعربا في مكالمة هاتفية بينهما، عن بالغ قلقهما إزاء حجم إنتشار فايروس كورونا في العالم"، موضحاً أنهما تناقشا في التدابير المتخذة في كل من روسيا والولايات المتحدة لمواجهة هذا التهديد، وإمكانيات توثيق التعاون بين البلدين في هذا الاتجاه".

وأشار الكرملين إلى أنه "جرى أيضا تبادل للآراء بشأن الحالة الراهنة لسوق النفط العالمية"، مؤكداً أن "الطرفين اتفقا على إجراء مشاورات روسية-أميركية بشأن هذه المسألة بين وزيري الطاقة في البلدين".

وذكر الكرملين أن بوتين وترامب اتفقا على مشاورات بين وزارتي الطاقة في البلدين بخصوص الأوضاع في سوق النفط، كما تناولت المكالمة الهاتفية بعض مسائل العلاقات الثنائية.

واتفق  بوتين وترامب على مواصلة الاتصالات الشخصية، فيما أشار المكتب الصحفي للرئاسة الروسية إلى أن المكالمة الهاتفية كانت مطولة وتمت بمبادرة من الجانب الأميركي.

وفي وقت سابق، قال نائب وزير الطاقة الروسي سوروكين إن "روسيا ليست في حالة حرب مع أي شخص، ونحن نسترشد حصرياً في هذا الوضع بالمعنى الاقتصادي والحس السليم والموقف المحسوب".

وتابع: "نحن رهائن السوق العالمية في هذه الحالة مع الفيروس التاجي فإنه يضرب الجميع، لكننا لم نتخذ أي إجراء ولن نتخذ أي إجراء للتأثير بشكل مصطنع على السعر"، مشدداً على أن "أسعار النفط ستتعافى بحلول نهاية العام، لكن الكثير يتوقف على وضع فيروس كورونا في العالم".