مصدر للميادين: القوات الأميركية تحزم حقائبها لمغادرة قاعدة الحبانية العراقية

مراسل الميادين يفيد بأنّ القوات الأميركية تحزم حقائبها لتغادر أقدم قاعدة جوية تشغلها في العراق لتُسلّم رسمياً خلال أسبوع. ووزارة الدفاع العراقية تؤكد أن الأمن في البلاد وسير العمليات ضد فلول تنظيم داعش، لم يتأثرا بانسحاب القوات الأميركية من قواعد عسكرية في العراق.

  • مصدر للميادين: القوات الأميركية تحزم حقائبها لتغادر أقدم قاعدة جوية تشغلها في العراق (أ ف ب - أرشيف)

أفاد مراسل الميادين في العراق نقلاً عن مصدر أمني مطلع بأن قاعدة الحبانية، التي كانت تتواجد فيها قوات أميركية، باتت تحت سيطرة الجيش العراقي.

وذكر مراسلنا أنّ "القوات الأميركية تحزم حقائبها لتغادر أقدم قاعدة جوية تشغلها في العراق لتُسلّم رسمياً خلال أسبوع".

وأكد الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية يحيى رسول، اليوم الأربعاء، أن الأمن في البلاد وسير العمليات ضد فلول تنظيم داعش، لم يتأثرا بانسحاب القوات الأميركية من قواعد عسكرية في العراق.

رسول قال إنّ "الجيش العراقي هو من يمسك الأرض وهو من قاتل تنظيم داعش وهو من حرر الأراضي العراقية".

وأضاف "اليوم أصبحت لدينا قدرة كبيرة وجهوزية كبيرة في ملاحقة ما تبقى من عصابات داعش الإرهابية".

وتتواجد القوات الأميركية في العراق ضمن ما يسمى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، وعملت القوات العراقية بمساندة الحشد الشعبي على مقاتلة التنظيم ودحر قواته، من غالبية المناطق التي سيطر عليها، ولم يعد متواجداً إلا من خلال خلايا متفرقة.