البنتاغون يعزل قائد حاملة الطائرات "روزفلت" أصيب أفرادٌ من طاقمها بكورونا

وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تعزل بريت كروزير قائد حاملة الطائرات "ثيودور روزفلت" التي أصيب أفراد من طاقمها بفيروس كورونا، وبررت قرارها أنه اتخذ قرارات خاطئة وأنها فقدت الثقة به.

  • 114 إصابة بفيروس كورونا على متن حاملة الطائرات أميركية

أكد البنتاغون إعفاء قائد حاملة الطائرات "تيودور روزفلت" من مسؤولياته، "لفقدان الثقة بقدرته على قيادة السفينة، ولقراراته الخاطئة وتقويضه سلسلة المراجع، وفشله في اتخاذ القرار المناسب بعد الإصابات بفيروس كورونا".

وأشار البنتاغون إلى أن هناك 114 إصابة بفيروس كورونا على متن حاملة الطائرات، قائلاً "نتوقع وصولها إلى المئات".

وفي وقت سابق، أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن الوقت ليس مناسباً لإخلاء حاملة الطائرات الأميركية "ثيودور روزفلت"، التي تفشّى فيروس كورونا بين طاقمها.

وقال إسبر إنه يجري نقل الكثير من المساعدات الطبية إلى الحاملة في جزيرة غوام، مضيفاً أنه لا يوجد أي حالات خطرة بين أفراد الطاقم.

وكانت البحرية الأميركية أمرت بإجلاء آلاف البحارة لحاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية "يو اس اس ثيودور روزفلت" في غوام، بعد تحذير قبطانها من أن تفشي فيروس كورونا على متنها يهدد حياة الطاقم.

وفي غضون ذلك، أفادت صحيفة "ديلي بيست"، بأن الجيش الأميركي  كان قد أرسل مذكرة غير سرية إلى البيت الأبيض قبل شهرين، حذر فيها من احتمال وفاة نحو 150 ألف أميركي بسبب فيروس كورونا. 

وأشارت الصحيفة إلى أن الوثيقة، وصلت إلى مستويات عليا داخل القيادة الأميركية، وإلى رئيس أركان الجيش جيمس ماكونفيل، وآخرين في البنتاغون. 

وبحسب الصحيفة، فإن البيت الأبيض لو استجاب لتحذير الجيش قبل شهرين تقريباً، قد يكون دفع إلى اتخاذ إجراءات مبكرة لمنع تفشي المرض الذي يهدد بوفاة مزيد من الأميركيين.