مساعدات روسية طبية إلى صربيا لمكافحة كورونا

وزارة الدفاع الرويسة تعلن أن موسكو أرسلت مساعدات وفرق طبية عسكرية إلى صربيا بإيعاز وتعليمات من الرئيس بوتين وإنشاء مجموعة جوية لتقديم المساعدة بسرعة إلى الجمهورية لمساعدتها في مكافحة انتشار الفيروس التاجي.

  • مجموعة جوية لتقديم المساعدة إلى صربيا في مكافحة انتشار الفيروس

أرسلت روسيا فرقاً وأطباء عسكريين ومعدات طبية إلى جمهورية صربيا لمساعدتها في مكافحة فيروس كورونا. 

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن أول طائرة من طراز "إيل-76"، تحمل متخصصين عسكريين ومعدات روسية، توجهت إلى صربيا للمساعدة في مكافحة الفيروس التاجي، وستنقل إلى مطار باتاينيتسا (20 كيلومتراً شمال غرب بلغراد).

وقالت الوزارة إنه "بناءً على إيعاز من القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، صدرت تعليمات بإنشاء مجموعة جوية لتقديم المساعدة بسرعة إلى صربيا في مكافحة انتشار الفيروس التاجي. وذلك من أجل نقل الأفراد والمعدات".

وأضافت أنه "من المقرر تنفيذ 11 رحلة جوية للطائرات، والتي ستنقل نحو 87 من الأفراد العسكريين، بما في ذلك الأطباء العسكريين، واختصاصيي الفيروسات، والمعدات الطبية الخاصة، ومعدات الحماية، و16 وحدة من المعدات العسكرية".

يذكر أن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش شكر الصين على إرسالها مساعدات عاجلة لبلاده في مواجهة فيروس كورونا، وقال "لن ننسى هذا الموقف"، مشيراً إلى أن هذه المساعدات "ستساهم في إنقاذ حياة آلاف المواطنين الصرب".

وكان الرئيس الصربي هاجم الاتحاد الأوروبي بعد قرار الأخير عدم إرسال معدات طبية إلى الدول غير الأعضاء، وقال إنه طلب من الصين جميع أنواع المساعدات حتى إرسال الطواقم الطبية، منتقداً بشدة تخلي الأوروبيين عن بلاده وهم سابقاً كانوا يطالبون صربيا بعدم شراء البضائع الصينية.