طبيبة أميركية: الطواقم الطبية في نيويورك تساق إلى الذبح!

ممرضون وأطباء من مركز مونتفيور الطبي في نيويورك يتظاهرون احتجاجاً على نقص التجهيزات الحمائية للعاملين في مجال الصحة.

  • يطلب من ممرض مصاب بكوفيد-19 مواصلة العمل رغم العدوى التي أصابته

تظاهر ممرضون وأطباء من مركز مونتفيور الطبي في نيويورك، احتجاجاً على نقص التجهيزات الحمائية للعاملين في مجال الصحة، خلال مكافحتهم وباء كورونا.

ونشر موقع أورو نيوز بالعربية كلام للورا يوسيك الطبيبة المقيمة للسنة الثالثة، إذ قالت "أشعر نفسي كخروف يتجه نحو المسلخ، عندما أذهب إلى العمل كل يوم"، داعيةً رئيس البلاد دونالد ترامب والقيادات في البلاد إلى التوقف عن البحث عن تلك التجهيزات "الغير موجودة، بل ينبغي تصنيعها".

ومن جانبها، قالت جودي شيريدان غونزاليس رئيسة منظمة الممرضين في نيويورك، إن "أعوان الصحة ينشرون الفيروس في أوساط عائلاتهم ومجتمعاتهم المحلية لافتقارهم التجهيزات التي تحميهم من الوباء"، مضيفةً أن "مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها خذلت العاملين في مجال الصحة، وكذلك فعلت الحكومة والمستشفيات".

وما يثير الاستغراب أنه طلب من بيني ماثيو وهو ممرض مصاب بكوفيد-19 مواصلة العمل رغم العدوى التي أصابته، إذ إنه وآخرين مثله ينقلون العدوى إلى أفراد عائلاتهم وإلى المرضى الغير مصابين به، كما ينشرون الوباء في المجتمع المحلي.