الحوثي: لم يصلنا رد بقبول إطلاق الأسرى المتفق عليهم

عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي يأمل أن يتمّ إطلاق سراح بقيّة الأسرى التي سبق للسعوديّة أن أعلنت عن إطلاقهم، ويحمّل "العدوان الأميركي مسؤولية ذلك".

  • الحوثي: أفرج حتى الآن عن 170 أسيراً فقط

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، أنّه لم يصل حتى الآن رد بقبول إطلاق الأسرى المتفق عليهم في اجتماع الأردن، آملاً أن يتمّ الرد غداً السبت.

الحوثي قال في تغريدة له على "تويتر" اليوم الجمعة: "نأمل إطلاق بقية الأسرى التي سبق للسعودية إعلان إطلاقهم، فقد أفرج عن 170 أسيراً تقريباً فقط"، محمّلاً "العدوان الأميركي مسؤولية ذلك".

الحوثي كان أشار أمس الخميس، إلى أنهم مستعدون لبدء تبادل الأسرى على أساس كل ما تمّ الاتفاق عليه في اجتماع الأردن برعاية الأمم المتحدة، محمّلاً "دول العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائهم، مسؤولية أيّ تفاقم صحيّ بسبب عدم الاستجابة للإفراج".

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث شدد أكثر من مرة مؤخراً، على أنّ "الحاجة لإطلاق سراح جميع الأسرى والمحتجزين على خلفية النزاع في ‎اليمن، بموجب التزامات الأطراف في اتفاق تبادل الأسرى، أكثر إلحاحاً بسبب خطر فيروس ‎كورونا الجديد"، مشيراً إلى أنه "يجب على الأطراف اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسريع إطلاق سراح الأسرى والسماح لهم بالعودة إلى منازلهم آمنين".

أطراف الحوار اليمني قرروا في اجتماع دام يومين في الأردن خلال شهر كانون الثاني/يناير الماضي، تطبيق اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين.

زعيم حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، كان أعلن يوم 26 آذار/مارس الماضي، عن "الاستعداد التامّ للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع 4 من ضباط وجنود المعتدي السعودي، مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس في السعودية"، مؤكداً جهوزيّة الحركة التامّة "لإنجاز عملية تبادل الأسرى التي دأب العدوان على التنصل منها".