طعناً بالسكين... اعتداء دموي في ليون الفرنسية

مقتل شخصين وإصابة 7 في مدينة ليون الفرنسية إثر هجومٍ قام به رجلٌ مزوّد بسكين على مجموعة من المواطنين. والشرطة تعتقل منفّذ الهجوم.

  • خارج مخبز... طعن بسكين جنوب فرنسا

قُتل شخصان وأصيب 7 آخرين في هجوم بسكين، في مدينة ليون جنوب شرق فرنسا، وتم اعتقال منفذ الهجوم، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت مصادر للوكالة، إن رجلاً في جنوب شرق فرنسا هاجم عدة أشخاص بسكين اليوم السبت، ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة سبعة قبل اعتقاله، دون أن تتضح حتى الساعة دوافع الجاني.

ووصف وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، الاعتداء في مؤتمر صحفي من أمام مكان الحادثة، بـ"الإرهابي"، مؤكداً أن مدعي عام الجمهورية المختص بقضايا الإرهاب، سيدرس القضية عن كثب، لتصنيفها ومعرفة إذا ما كان العمل إرهابي أم لا.​

ووقع الهجوم في مركز للتسوق على طريق في رومان سور إيسير، قبل أن تعتقله الشرطة الساعة 11 صباحاً، حسبما ذكرت العمدة ماري هيلين ثورافال.

وتعيش فرنسا في حالة إغلاق كامل بسبب فيروس كورونا، الذي أصاب 82165 شخصاً حتى اليوم السبت، وتسبب بوفاة 6500 آخرين.