لجنة الأسرى اليمنية: هدف التحالف إفشال اتفاق تبادل الأسرى

لجنة الأسرى في حكومة صنعاء، تدين قتل قوات التحالف السعودي لأحد أسرى الجيش واللجان، وتدعو المنظمات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها حيال ذلك.

  • لجنة الأسرى اليمنية: هدف التحالف  إفشال اتفاق تبادل الأسرى
    لجنة الأسرى اليمنية: توقيت هذه الجريمة يهدف إلى إفشال الجهود التي تبذل لتنفيذ إتفاق تبادل الأسرى

أعلنت لجنة الأسرى في حكومة صنعاء، "استشهاد أحد أسرى الجيش واللجان لدى قوات التحالف السعودي، بسبب التعذيب"، حيث عمدت "قوات العدوان في الساحل الغربي، إلى تعذيب الأسير عطاس الكينعي" حتى الموت.  

وأدانت لجنة الأسرى جريمة القتل "وما سبقها من جرائم أصبحت سلوكاً ممنهجاً لدى قوى العدوان"، مضيفةً أن "توقيت هذه الجريمة يهدف إلى إفشال الجهود التي تبذل لتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى الموقّع مؤخراً في الأردن". 

 وحملّت اللجنة "دول العدوان ومرتزقتهم، المسؤولية القانونية والأخلاقية، تجاه هذه الجريمة وما سبقها من جرائم بحق الأسرى"، داعيةً "المبعوث الأممي وجميع المنظمات الدولية والمحلية، إلى تحمّل مسؤوليتهم في إدانة الجريمة بحق الأسير الكنيعي، وباقي الجرائم بحق الأسرى". 

ودعت اللجنة المبعوث الأممي والمجتمع الدولي "للضغط على قوى العدوان لوقف هذه الممارسات الإجرامية، والعمل على حماية الأسرى داخل سجونهم".

وقال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في وقت سابق، إنه "يجب على الأطراف اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسريع إطلاق سراح الأسرى والسماح لهم بالعودة إلى منازلهم آمنين"، خاصةً في ظل الخوف من تفشي فيروس كورونا في اليمن.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، قد أعلن  أنّه لم يصل حتى الآن رد بقبول إطلاق الأسرى المتفق عليهم في اجتماع الأردن.

وحملّ الحوثي دول العدوان "مسؤولية أيّ تفاقم صحيّ بسبب عدم الاستجابة للإفراج".