أبو الغيط يدعو إلى وضع حدٍّ للعمليات العسكرية حول العاصمة الليبية

الأمين العام لجامعة الدول العربية يجدد دعوته إلى "وقف اطلاق النار في مناطق الصراع العربية"، ويدعو القيادات الليبية للتوصّل "إلى وقف دائم لإطلاق النار".

  • أبو الغيط يدعو إلى إسكات البنادق في مناطق الصراع العربية حتى يتسنّى تركيز الجهود على مواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا

جدّد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، دعوته إلى وضع حد للعمليات العسكرية الدائرة حول العاصمة الليبية طرابلس.

أبو الغيط دعا إلى "إسكات البنادق في مناطق الصراع العربية" حتى يتسنّى تركيز الجهود على مواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا وتحجيم الأضرار التي ستصيب مجتمعاتها.

وعا أبو الغيط القيادات الليبية للتوصّل "إلى وقف دائم لإطلاق النار".

وكان المتحدث باسم قوات حكومة "الوفاق" الليبية محمد قنونو أعلن أمس السبت، عن تنفيذ قواته غارات جوية أدت إلى مقتل 25 عنصراً.

من جهته قال سليمان الجارح، الضابط في قوات حفتر، إن الأخيرة قصفت بالمدفعية، في العاصمة طرابلس، أكبر مخزن لأسلحة وذخائر "،ما أدى إلى "لمقتل 44 وجرح 9، كحصيلة أولية".

ويذكر أنّ القوات التابعة لخليفة حفتر تحاول منذ نيسان/أبريل العام الماضي السيطرة على العاصمة طرابلس، التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني، لتستمر المعارك حتى الآن من دون أن ينجح مؤتمر برلين ومحادثات جنيف الأخيرة في تحقيق أيّ وقف دائم لإطلاق النار. 

يأتي ذلك، في ظلّ مخاوف من انتشار فيروس "كورونا" في ليبيا حيث أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في البلاد أمس السبت، تسجيل 6 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال المركز التابع لحكومة "الوفاق" الوطني في البيان اليوم السبت، إن "المختبر المرجعي للمركز تسلم عدد 20 عينة وكانت 6 منها موجبة (مصابة) و14عينة سالبة (غير مصابة)".

وبتسجيل حالات الإصابة الجديدة يرتفع إجمالي إصابات كورونا في ليبيا إلى 17، إصابة بينهم حالة وفاة واحدة، وحالة تعافي واحدة بحسب بيانات المركز نفسه.