معلومات الميادين: الزرفي طلب من البرلمان العراقي تحديد موعد للتصويت على برنامجه الحكومي

الزرفي يطلب من البرلمان العراقي تحديد موعد لجلسة إستثنائية للتصويت على البرنامج الحكومي، ورئيسة الكتلة النيابية لـ"الحزب الديمقراطي الكردستاني" تشير إلى أن التوافق الشيعي الكامل أساس لتمرير الزرفي قبل التوافق الوطني.

  • معلومات الميادين: الزرفي طلب من البرلمان العراقي تحديد موعد للتصويت على برنامجه الحكومي
    الزرفي: أنتظر من مجلس النواب تحديد جلسة للتصويت على البرنامج الحكومي

أكدت معلومات الميادين أن رئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي طلب من البرلمان العراقي تحديد موعدٍ لجلسة استثنائية للتصويت على البرنامج الحكومي.

 الزرفي أعلن أمس السبت عن إكمال تشكيلته الوزارية، محذراً من "عدم قدرة الحكومة على تأمين كل رواتب الموظفين".

وأكد أنّه أكمل تشكيلته من الكفاءات من داخل العراق، مشيراً إلى أنه "ينتظر من مجلس النواب تحديد جلسة للتصويت على البرنامج الحكومي".

من جهتها، اعتبرت رئيسة الكتلة النيابية لـ"الحزب الديمقراطي الكردستاني" أن التوافق الشيعي الكامل أساس لتمرير الزرفي قبل التوافق الوطني.

وكان عضو المكتب السياسي لعصائب أهل الحق سعد السعدي أكد للميادين أنه "فيما يتعلّق بأزمة تشكيل الحكومة العراقية هناك تدخّل بشكلٍ واضح وصريح للولايات المتحدة في العملية السياسية وهناك ضغوطات بشأن تكليف عدنان الزرفي تأليف الحكومة".

وسأل السعدي في هذا السياق "هل الزرفي يمثّل المرجعيّة والإرادة الشعبيّة والمكونات الشيعيّة في العراق؟"، مستبعداً أنّ تنال حكومته ثقة البرلمان. 

بدورها، أعلنت فصائل المقاومة العراقية "موقفها الثابت والمبدئي برفض تمرير مرشح الاستخبارات الأميركية عدنان الزرفي"، محذرةً رئيس الجمهورية من أن "ترشيح الزرفي يخالف إرادة المتظاهرين والمرجعية".

وقالت الفصائل العراقية إن "تقديم مرشح جدلي متهم بالفساد هو تهديد للسلم الأهلي ولن نسمح به"، معبرةً عن إدانتها "دعم قوى برلمانية لتمرير هذا العميل" حسب تعبيرها.

وفي وقت سابق، دعا رئيس كتلة "الفتح" في البرلمان العراقي محمد الغبان، الرئيس العراقي برهم صالح إلى إلغاء تكليف عدنان الزرفي لرئاسة الحكومة.

الغبان أكد أنه "بناءً على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية في ١٧/ ٣ /٢٠٢٠ واستناداً إلى القاعدة القانونية ما بني على باطل فهو باطل"، داعياً رئيس الجمهور لـ"إلغاء المرسوم الجمهوري الخاص بتكليف عدنان الزرفي".

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس العراقي برهم صالح كلف في 17 آذار/مارس الماضي عدنان الزرفي لتشكيل الحكومة العراقية، وهو الأمين العام لحركة "الوفاء العراقية"، وشغل منصب محافظ النجف سابقاً.