اتهامات تواجه الولايات المتحدة: قرصنة أدوات طبية!

اتهامات أوروبية للولايات المتحدة بـ "قرصنة" أدوات ومعدات طبية كانت مرسلة لدولٍ أخرى!

  • وصف وزير الداخلية في برلين عملية اعتراض المعدات الطبية بـ "القرصنة الحديثة".

 اتهم مسؤولون من ألمانيا وفرنسا الولايات المتحدة هذا الأسبوع، بتحويل وجهة معدات طبية مخصصة في الأصل لبلديهما، وذلك بالمزايدة على المشترين الأصليين.

وبحسب المسؤولين الألمان، فإن الولايات المتحدة اعترضت شحنة في تايلاند من المعدات الطبية التي صنعتها شركة أميركية في الصين، وحوّلتها إلى الأراضي الأميركية، بحسب صحيفة "ديرشبيغل" الألمانية.

ووصف وزير الداخلية في برلين عملية الاعتراض بـ "القرصنة الحديثة".

بالتزامن مع ذلك، اتهم مسؤولون فرنسيون الولايات المتحدة بتحويل وجهة شحنة من الأقنعة الطبية المصنوعة في شانغهاي والمخصصة لمنطقة فرنسية منكوبة إلى الأراضي الأميركية، بعد أن عرضت سعراً أعلى لفائدة الجهة المزودة، وفق صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وتأتي الاتهامات في وقت زاد الطلب الأميركي على أقنعة الوجه بصفة خاصة، بعد أن حثّ مركز مراقبة الأوبئة والوقاية منها جميع الأميركيين على حماية الوجه بقناع من القماش في الأماكن العامة.

لكن الولايات المتحدة تنفي الاتهامات الموجهة إليها، رغم أن الرئيس دونالد ترامب حاول إجبار شركات بلاده على إعطاء الأولوية لطلباتها.