رئيس الاحتلال الإسرائيلي يعتذر على انتهاكه تعليمات الوقاية من كورونا

انتقادات لاذعة وجهت لرئيس الاحتلال الإسرائيلي رؤوفين ريفلين لاحتفاله بحلول عيد الفصح اليهودي مع ابنته، في انتهاك لتعليمات الوقاية من فيروس كورونا. اتخذ اتخذ الجيش الإسرائيلي إجراءات عقابية ضد ضابطين و10 مجنّدين انتهكوا قواعد الوقاية من فيروس كورونا.

  • رئيس الاحتلال الإسرائيلي يعتذر على انتهاكه تعليمات الوقاية من كورونا
    ريفلين: أتفهم ردود الفعل الغاضبة لأنه إذا لم تعرفوا جدول أعمالي كرئيس فمن الصعب فهمه.

احتفل رئيس الاحتلال الإسرائيلي رؤوفن ريفلين، بحلول عيد الفصح اليهودي، سوياً مع ابنته في منزله الرسمي في القدس، على الرغم من التعليمات الصادرة عن السلطات، بأن على كل عائلة الاحتفال بحلول العيد في منزلها، كخطوة وقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا، بحسب ما أفادت الإذاعة العبرية اليوم الجمعة. 

وقالت الرئاسة الإسرائيلية في وقت سابق، رداً على ذلك، "رافقت وسترافق الرئيس خلال العيد ابنته، بعد أن خضعت لفحص كورونا، وتبين أنها لا تحمل الفيروس".

وأضافت الرئاسة "منذ وفاة  زوجة الرئيس الإسرائيلي، يرافق الرئيس أحد أفراد أسرته بانتظام، في أيام السبت والعطلات، وفي الرحلات إلى خارج البلاد، لمساعدته في تلبية احتياجاته الشخصية أساساً، وليتسنى له التواصل مع المسؤولين المعنيين، في إطار عمله كرئيس، عند الحاجة". 

وكتب ريفلين (80 عاماً) في وقت لاحق على "تويتر"، "أعتذر. قرأتُ ردود الفعل القاسية، لأن ابنتي لازمتني خلال العيد، وأتفهم معظمها. منذ أن توفيت زوجتي، يساعدني أبنائي كثيراً في شؤوني الشخصية، وأيضاً في القيام بعملي الضروري كرئيس، فيما يتعلق بالاتصالات خلال الأعياد وعطلات نهاية الأسبوع، أي عندما لا يكون هناك موظفين في ديواني، لأنهم يكونون في إجازة".

وتابع ريفلين "أتفهم ردود الفعل الغاضبة، لأنه إذا لم تعرفوا جدول أعمالي كرئيس، فمن الصعب فهمه، وأنا آسف لذلك".

وفي السياق، اتخذ الجيش الإسرائيلي اليوم الجمعة، إجراءات عقابية ضد ضابطين و10 مجنّدين، انتهكوا قواعد الوقاية من فيروس كورونا، حين تجمّعوا في طقوس استقبال عيد الصفح اليهودي، على الرغم من أن التعليمات تنص على الاحتفال به فرادى. 

وأطاح ليئور كارميلي، رئيس شعبة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والدفاع السيبراني، بقائد سريّة وقائد فصيل و10 مجنّدين، كانوا يشاركون في دورة لتأهيلهم ليكونوا جزءاً من الشُعبة. وجاءت العقوبة بعد انتشار مقطع فيديو نشره جنود حضروا طقوس استقبال العيد، الذي أقيم في إحدى قاعات القاعدة العسكرية. 

وبحسب الفيديو، فقد رقص المجندون عناقاً أثناء احتفالات العيد، بحضور قادة لم يوقفوهم عن فعلتهم. 

ووفقاً للمعطيات الجديدة التي صدرت أمس الخميس، فإن عدد الإصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي بكورونا هي 147، منهم مجندون واحتياط وموظفون. ومن بين هؤلاء، 36 تعافوا أو سُرّحوا من الخدمة. كما أن هناك 111 مريضاً في الجيش، و2876 في الحجر الصحي.