عشراوي: الاحتلال يستغل "كورونا" لسرقة ما تبقى من أراضي دولة فلسطين

عضو اللجنة التنفيذية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" حنان عشراوي، تقول إن "الخطوات اللامسؤولة التي يقودها ترمب ونتنياهو بجميع القرارات والاتفاقات تطيح ب بجميع القرارات والاتفاقات، وتدعو إلى ضرورة التحرك الفاعل والجاد للمساهمة في ترجمة القوانين والقرارات الأممية.

  • عشراوي: الاحتلال يستغل "كورونا" لسرقة ما تبقى من أراضي دولة فلسطين
    عشراوي: الدعم الأميركي ساهم في إظهار المطامع الإسرائيلية علانية وبدون تحفظات

وصفت عضو اللجنة التنفيذية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" حنان عشراوي، اقتراب واشنطن وتل ابيب من الاتفاق بشكل نهائي على خريطة المناطق في الضفة الغربية التي سيتم ضمها إلى "إسرائيل" بـ"الخطير" والمستهجن".

وأكدت عشرواي في بيان صحفي اليوم الأحد، أن الاتفاق الوشيك بينهما في ظل انشغال العالم بمكافحة فيروس كورونا يعتبر "استغلالاً قبيحاً لسرقة ما تبقى من أراضي دولة فلسطين".

وقالت إن هذه "الخطوات اللامسؤولة التي يقودها ترمب ونتنياهو بحكومته الخامسة الوشيكة تطيح بشكل متعمد واستفزازي بجميع القرارات والاتفاقات بما في ذلك تلك التي رعتها الولايات المتحدة نفسها".

وأضافت أن "مواقف وسياسات وقرارات الإدارة الأميركية من القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا شكلت ضوءاً أخضر لليمين العنصري الحاكم في اسرائيل، لمواصلة تدمير حل الدولتين، وإعدام فرص تحقيق السلام العادل والشامل، وتقويض القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

ونوهت في بيانها إلى أن الدعم الأميركي "ساهم في إظهار المطامع الإسرائيلية علانية وبدون تحفظات"، لافتة إلى "مخطط الحكومة الإسرائيلية للاستيلاء على مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية شمال مدينة القدس، وتوسيع المستوطنات الاسرائيلية القائمة في المنطقة".

وشدّدت عشراوي على "ضرورة التحرك الفاعل والجاد للمساهمة في ترجمة القوانين والقرارات الأممية الخاصة بالقضية الفلسطينية على أرض الواقع".