ظريف يبحث الأزمة الأفغانية مع نظيريه القطري والتركي

يجري وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف عدة إتصالات خارجية للبحث في الأزمة الأفغانية،مؤكداً "على ضرورة الوحدة بين مختلف الفصائل الأفغانية، وإرساء السلام والإستقرار في البلاد، وتعزيز العلاقات الثنائية".

  • ظريف يبحث الأزمة الأفغانية مع نظيريه القطري والتركي
    ظريف يؤكد ضرورة الوحدة بين مختلف الفصائل الأفغانية

بحث وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، في اتصالين هاتفيين منفصلين مع نظيريه التركي والقطري، آخر المستجدات السياسية على الساحة الأفغانية وخاصة مسيرة السلام في البلاد.

وفي اتصاله الهاتفي الذي أجراه صباح اليوم الإثنين مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ووزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، تناول ظريف أيضاً آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في المنطقة والعالم، وضرورة تكاتف الجهود الدولية المشتركة لمواجهة هذه الجائحة.

وفي اتصال هاتفي آخر أجراه ظريف مع المشرف على وزارة الخارجية الأفغانية حنيف اتمر يوم أمس الأحد، أكد "ضرورة الوحدة بين مختلف الفصائل الأفغانية، وإرساء السلام والاستقرار في البلاد، وتعزيز العلاقات الثنائية".

كما قدّم وزير الخارجية الإيراني  في اتصال هاتفي مع الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مساء أمس الأحد، عرضاً لجهود إيران الدبلوماسية لحل الأزمة السياسية في أفغانستان والتقدم بعملية السلام فيها، لافتاً إلى تفاصيل اتصالاته مع المسؤولين هناك ومن ضمنهم محمد أشرف غني وعبد الله عبد الله وحنيف اتمر.