ترامب يصف "الصحة العالمية" بـ"منظمة التجارة الدولية".. ويلمّح: أمتلك السلطة المطلقة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يطمئن أن بلاده في مراحل متقدمة بمواجهة فيروس كورونا، ويقول "علينا مراجعة بعض القرارات حتى وإن كان الإنسحاب من منظمة الصحة العالمية، وسأتخذ لاحقاً قرارات بخصوصها".

  • ترامب يصف "الصحة العالمية" بـ"منظمة التجارة الدولية".. ويلمّح: أمتلك السلطة المطلقة
    الرئيس الأميركي دونالد ترامب

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحافي أن تسطّح المنحنى الخاص بعدد الإصابات بفيروس كورونا مؤشر على نجاح استراتيجيته في مواجهة هذا الوباء. 

وقال ترامب "نحقق تقدماً كبيراً في المعركة ضد كورونا، وهناك انخفاض في عدد المرضى الذين يدخلون المستشفيات بسبب الفيروس".

وأكد أنه سيعلن عن بعض التوجيهات في وقت قريب جداً حول المرحلة المقبلة، وأنه سيتحدث مع المختصين حول استئناف بعض الأنشطة لاسيما المطاعم.

في غضون ذلك، لفت ترامب إلى أنه "تلقى طلباً بإغلاق البلاد في 11 من كانون الثاني/ يناير الماضي من دون أن يكون لديه إصابة مؤكدة بـ"فيروس ووهان"، وفق تعبيره، ولكن "اتخذنا الإجراءات في وقت مبكر".

هذا وعاد الرئيس الأميركي نشر "وسمٍ" على "تويتر" يوم أمس يدعو لإقالة الدكتور أنتوني فاوتشي، أكبر خبير للأمراض المعدية في البلاد.

وذلك بعد أن قال فاوتشي إنه "كان من الممكن إنقاذ أرواح لو اتخذت البلاد إجراءات العزل العام مبكراً خلال تفشي فيروس كورونا المستجد". وأثارت إعادة نشر الوسم تكهنات بأن "صبر ترامب تجاه الخبير الشهير قد بدأ ينفد وقد يقيله بالفعل".

لكن وفي المؤتمر نفسه اليوم، عاد ترامب وأكد أن علاقته مع الدكتور فاوتشي عظيمة، مشيراً إلى أنه لم تكن لديه النية لإنهاء خدماته مثل ما تحدثت "الأخبار الكاذبة".

وبالتزامن، قال ترامب إنه "لو لم يغلق البلاد لكانت الأمور كارثية في الولايات المتحدة من حيث الوفيات"، معلناً أنه سيقوم برفع قيود السفر إلى أوروبا في الوقت المناسب، مؤكداً أنه سيواصل الحظر في الوقت الحالي.

وأبدى ترامب خيبة أمله بعمل منظمة الصحة العالمية، والتي وصفها "بمنظمة التجارة الدولية"، قائلاً "علينا مراجعة بعض القرارات حتى وإن كان الانسحاب منها، وسأتخذ لاحقاً قرارات بخصوصها".

وأكد أنه لا يمكن لحكام الولايات المتحدة فعل أي شيء من دون موافقة الرئيس، معتبراً أنه عندما يكون أحداً رئيساً للولايات المتحدة فهو يمتلك سلطة مطلقة.

وقال ترامب "سنضع توصيات وإرشادات لحكام الولايات استعداداً لتخفيف إجراءات الإغلاق وعودة الحياة الطبيعية، وسوف ننجح في ذلك"، معتبراً أن حكام الولايات لديهم طريق وحيد وهو الالتزام بالتعاون مع الحكومة الفيدرالية. 

وأشار إلى أنه لا أحد من الولايات تطلب أجهزة التنفس الصناعي مؤخراً، باستثناء الدول في الخارج، لافتاً إلى أن بلاده قامت بجهد كبير من أجل توفير المعدات اللازمة، وأردف "هناك حكام ولايات لا يعرفون ما يريدون".

وفي السياق، قال ترامب إنه لن يقترب من الإنتهاء من إعداد خطة لإعادة فتح البلاد، آملاً تحقيق ذلك قبل الموعد المقرر.

وفي سياق منفصل، اعتقد ترامب اعتقد أن الدول النفطية ستخفض إنتاجها بمعدل 20 مليون برميل يومياً، مشيراً إلى أن بلاده ستشهد عودة سريعة للاقتصاد وعودة الأعمال. 

وأكد أنه تحدث مع الرئيس الروسي بخصوص الصين، لافتاً إلى أنه تم الحديث عن الأسلحة، طالباً استقراراً فيما يخص النفط، وأضاف "ستكون التخفيضات بحدود 20 مليون برميل يومياً وتفعيل برنامج أوبك بلاس"، بحسب تعبيره.

كما، شكر الرئيسيين الروسي والمكسيكي وولي العهد السعودي بشأن اتفاق النفط.