روسيا وكوبا تطالبان برفع العقوبات الأحادية المخالفة للقانون الدولي

سيرغي لافروف ونظيره الكوبي برونو روديغيرز يؤكدان عزمهما على تنسيق خطوات البلدين في الأمم المتحدة بشأن العقوبات الأحادية المخالفة للقانون الدولي. وتم تبادل شامل للآراء حول مهام بناء الشراكة الاستراتيجية بين موسكو وهافانا.

  • روسيا وكوبا تطالبان برفع العقوبات الأحادية المخالفة للقانون الدولي
    وزيرا الخارجية الروسي والكوبي يناقشان بعض جوانب التعاون الثنائي

شدد وزيرا الخارجية الروسي والكوبي على الحاجة لمواجهة التهديد العالمي برفع كل العقوبات الأحادية المخالفة للقانون الدولي، خلال مكالمة هاتفية جرت يوم أمس الاثنين.

ووفقاً للخارجية الروسية، فقد أكد سيرغي لافروف ونظيره الكوبي برونو روديغيرز على عزمهما على تنسيق خطوات البلدين في الأمم المتحدة بشأن هذه القضايا وغيرها من جدول الأعمال المتعدد الأطراف. 

كما تم تبادل شامل للآراء حول مهام بناء الشراكة الاستراتيجية بين موسكو وهافانا، بما في ذلك توسيع التعاون في مكافحة انتشار جائحة الفيروس التاجي.

كما نوقشت بعض جوانب التعاون الثنائي، بما في ذلك التحضير للمناسبات المخصصة للذكرى الـ60 لاستعادة العلاقات الدبلوماسية.

هذا وانتقدت وزارة الصحة الكوبية العقوبات الأميركية في وقت سابق، وطالبت برفع الحصار والقيود المفروضة على هافانا من أجل الحصول على المعدّات اللازمة لمواجهة كورونا.

وقالت الوزارة إن "متطلبات مواجهة الوباء آخذة في الازدياد، لذا فإننا نطالب بالحصول على حاجياتنا بسرعة قبل فوات الأوان"، معتبرةً أن القيود المفروضة عليها في مواجهة الوباء "أكثر قسوة من الحصار التجاري الأميركي".