روحاني: السلع الأساسیة والأجهزة الطبية مؤمنة حتى نهاية العام.. وظريف لأميركا: كورونا كان فرصة!

رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني يؤكد أن هناك أربعة ملايين طن من السلع الأساسية في جمارك وموانئ البلاد، ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إن بلاده تحرز تقدماً لافتاً في مواجهة فيروس كورونا.

  • روحاني: السلع الأساسیة والأجهزة الطبية مؤمنة حتى نهاية العام.. وظريف لأميركا: كورونا كان فرصة!
    ظريف:  كورونا كان فرصة للولايات المتحدة لتقلع عن إدمانها الحظر

أكد رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني، أن هناك أربعة ملايين طن من السلع الأساسية في جمارك وموانئ البلاد، وأن مليون طن من هذه البضائع في طريقه إلى الأسواق، على أن يتم شحن الكميات الباقية خلال الأسابيع المقبلة، الأمر الذي سيُنعش الأسواق في البلاد، بحسب تعبيره.

وخلال جلسة للجنة الاقتصادية في الحكومة، اليوم الثلاثاء، طمأن روحاني المواطنين بتوفر السلع الأساسية والأدوية والتجهيزات الطبية حتى نهاية العام الإيراني الجاري الذي ينتهي في الحادي والعشرين من أذار/ مارس 2021.

وتطرق الرئيس روحاني إلى القيود التي لا بد من تطبيقها في إطار التباعد الإجتماعي الذكي ، مشيراً إلى أن الجهات المختصة ستطلع المواطنين بالتدريج على ما يمكن تجاوزه من القيود التي وضعت بسبب إنتشار فيروس كورونا، وعودة النشاطات قليلة الخطر.

فيما أكد أن المؤسسات التعليمية بكل مستوياتها ستبقى معطلة حالياً، موضحاً أن الحكومة رصدت مبلغ مئة ألف مليار تومان للمؤسسات والمشاغل التي تضررت بسبب الإجراءات الخاصة بكورونا، ومن بين هذا المبلغ 25 ألف مليار تومان إلى صندوق ضمان العاطلين، تقدم كمنح للعاطلين عن العمل.

وأضاف أنه تم تخصيص 23 ألف مليار تومان تمنح على شكل قروض بلا فوائد للعوائل الفقيرة والمحتاجة.

من جهته، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إحراز بلاده تقدماً لافتاً في مواجهة فيروس كورونا، بالرغم من الحظر الأميركي، بفضل مصادر إيران البشرية والعلمية.

ظريف وفي تغريدة على "تويتر" قال إن "فيروس كورونا كان فرصة للولايات المتحدة لتقلع عن إدمانها الحظر"، معتبراً أن سمعتها ستبقى سيئة الصيت وعالقة في أذهان الشعب الإيراني.

بدوره، أعلن أمين اللجنة الخاصة لتكنولوجيا النانو للدائرة العلمية والتكنولوجية برئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية سعيد سركار، عن التخطيط لزيادة الأجهزة الصناعية ذات الصلة بإنتاج ألياف النانو لتحقيق الإكتفاء الذاتي في مجال إنتاج كمامات "أن 95".

وقال سركار إن بعض الكمامات يجري إنتاجها بصورة تقليدية وهي تعتمد غالباً على مواد خام مستوردة من الخارج، ولا يجري التنفس بها براحة، إلا أن كمامات "أن 95" تنتج بتكنولوجيا ألياف النانو، وذات قدرة فلترة عالية وقابلية التنفس بها تكون بصورة جيدة.

وأردف سركار، أن التخطيط جار لزيادة الأجهزة الصناعية ذات الصلة بإنتاج ألياف النانو من أجل تحقيق الإكتفاء الذاتي في إنتاج كمامات "أن 95" وأن تتمكن الشركات التي تنتج الكمامات العادية من شراء هذه الأجهزة وبالتالي زيادة إنتاج هذا النوع من الكمامات.