بومبيو يتوعد الصين بالمحاسبة.. ولافروف: أمر مسيء وغير مقبول

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يعبّر عن "أسفه الكبير" لما وصفه بـ"تكتم الصين" حول فيروس كورونا، ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يصف التصريحات الأميركية بـ"المسيئة".

  • بومبيو يتوعد الصين بالمحاسبة.. ولافروف: أمر مسيء وغير مقبول
    بومبيو: سيأتي الوقت لتحاسب فيه الصين حيال مسؤولياتها وأنا واثق من ذلك

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن بلاده "ستحاسب الصين على عدم نشرها معلومات مبكرة حول فيروس كورونا المستجد".

وقال بومبيو في تصريحات مع صحيفة "بيلد" الألمانية، اليوم الثلاثاء، إنه "سيأتي الوقت، لتحاسب فيه الصين حيال مسؤولياتها، وأنا واثق من ذلك"، مشيراً إلى أنهم "مضطرون في الوقت الراهن، للتركيز على إعادة عجلة الإقتصاد العالمي والأميركي".

وأعرب وزير الخارجية الأميركي عن "أسفه الكبير" لما وصفه بـ"تكتم الصين، والحزب الشيوعي الحاكم عن الوباء في مدينة ووهان، وعدم تقاسمها مع بقية دول العالم المعلومات المتعلقة به بالسرعة الكافية".

وقال بومبيو "من الأهمية أن نعرف كيف انتشر فيروس كورونا المستجد ومن أين ظهر"، مضيفاً أنه "اطلعنا على التقارير التي تبين أن الفيروس انتشر من سوق الحيوانات البرية في الصين".

ولفت وزير الخارجية الأميركي إلى أن "الاقتصاد العالمي انكفأ على نفسه"، معتبراً أنّ "انغلاق اقتصادات الدول على نفسها أمر مأساوي، وسيكون مكلفاً جداً".

بومبيو أشار إلى أنه "علينا أن نتأكد من أنّ دولة أخرى لن تفتح الباب مستقبلاً لمثل هذا الأمر".

من جهته، رأى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن "محاولات تحميل الصين مسؤولية الوباء مسيئة وغير مقبولة".

وقال لافروف في مؤتمر صحفي افتراضي اليوم الثلاثاء، إنه "عندما نسمع حججاً بأن الصين يجب أن تدفع (تعويضات) للجميع لكون أن هذه العدوى ظهرت عندها وثمة من يزعم أنهم لم يبلغوا الآخرين في الوقت المناسب، فإن هذا - لعلمكم - تجاوز لكل الحدود ولكل اللياقات".

وأشار الوزير الروسي إلى أن "الصين التي تغلبت على ذروة الوباء في البلد، تحاول بكل طريقة ممكنة أن تتقاسم مع الآخرين خبراتها في مكافحة فيروس كورونا"، معتبراً أنه "في الوقت نفسه، تدعو بعض البلدان إلى مصادرة الممتلكات الصينية في الخارج إن لم تدفع بكين تعويضات".

كما وصف رئيس الدبلوماسية الروسية محاولات التقليل من شأن المعونة الروسية الممنوحة إلى إيطاليا، وتقديمها على أنها "أوشك بالغزو العسكري لحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي"، وصفها بـ"المحزنة".