مجدداً... إسبر يتهم الصين باستمرار حجب معلومات متعلقة بكورونا

بعد قرار ترامب تجميد تمويل منظمة الصحة العالميّة واتهامها بالاعتماد على الصين في تقاريرها ما تسبب بارتفاع وفيات كورونا، وزير الدفاع مارك إسبر يتهم بكين بالاستمرار في حجب المعلومات المتعلقة بالفيروس.

  • مجدداً... إسبر يتهم الصين باستمرار حجب معلومات متعلقة بكورونا
    وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر خلال المؤتمر الصحفي اليومي للبيت الأبيض عن كورونا يوم 18 آذار/مارس الماضي (أ.ف.ب)

اتهم وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، الصين باستمرار حجبها المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا واللازمة لمواجهة الوباء عالمياً، داعياً بكين إلى "تبادل البيانات".

واعتبر إسبر في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأميركية اليوم الأربعاء،أنّه "لو كان الصينيون تحلّوا بمزيد من الشفافية في وقت مبكر وتبادلوا المزيد من البيانات، لكان لدينا فهم أفضل لهذا الفيروس ثمّ كيفية التعامل معه".

إسبر أشار إلى أنّه "اليوم نراهم يحجبون المعلومات، ولذا أعتقد أننا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد ومواصلة الضغط عليهم للمشاركة". ​

كما شدد إسبر خلال المقابلة على أنّه "يجب أن يكون هناك جهد تعاوني عالمي لمكافحة كورونا"، مبرزاً أنّ "جميع الدول في كل أنحاء العالم بحاجة إلى التعاون لفهم هذا الفيروس والسيطرة عليه، ونحن ببساطة لا نرى ما نحتاج إلى رؤيته من الصين الآن". 

يذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تحدث خلال مؤتمره الصحفي اليومي مساء الثلاثاء، عن أنّ "تغاضي الصين عمّا حصل في بلادها أدى إلى ارتفاع الوفيات"، مقرراً وقف تمويل منظمة الصحة العالميّة، متهماً إيّاها بـ"الاعتماد على الصين في تقاريرها ما أدى إلى زيادة نسبة الوفيات بفيروس كورونا بنسبة 20 ضعفاً". 

ويستمر ترامب حتى الآن في وصف فيروس كورونا (كوفيد-19) بـ"الفيروس الصيني" و"فيروس ووهان"، واتهام الصين بإخفاء معلومات متعلقة بكورونا عن العالم.