بكين رداً على الاتهامات الغربية: من الضروري أن تتحد كل الدول لمكافحة كورونا

وزارة الخارجية الصينية ترد على الاتهامات الموجهة ضدها بما يخص إدارتها لـفيروس كورونا، وتؤكد أنّ الحكومة لا تسمح بأي تعتيم.

  • بكين رداً على الاتهامات الغربية: من الضروري أن تتحد كل الدول لمكافحة كورونا
    وزارة الخارجية الصينية: لم يحدث مطلقاً أي تعتيم بشأن تفشي فيروس كورونا في البلاد

رفضت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الجمعة، تصريحات الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون، حول إدارة بكين لأزمة تفشي فيروس كورونا.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان، اليوم الجمعة، أنه "لم يحدث مطلقاً أي تعتيم بشأن تفشي فيروس كورونا في الصين" مضيفا أن "الحكومة لا تسمح بذلك".

وأشار إلى أن "مراجعة إجمالي الإصابات في ووهان، التي ظهر فيها الوباء في نهاية العام الماضي، كانت نتيجة تدقيق إحصائي لضمان الدقة"، مضيفاً أن "المراجعة ممارسة عالمية شائعة".

وقال تشاو لي جيان إنه "من الضروري أن تتحد كل الدول لمكافحة الوباء وكسب الحرب ضد كوفيد-19".

وكان الرئيس الفرنسي اعتبر في تصريحاتٍ لصحيفة "فايننشال تايمز" أن هناك فجواتٍ في هذه الإدارة، مضيفاً أنّ هناك أشياء حصلت، ولكن لا يعلم بها أحد.

لندن بدورها وبعد بعد ساعاتٍ على اتهاماتٍ مماثلةٍ من قبل الرئيس الأميركيّ، قالت إنها ستوجّه أسئلةً وصفتها بأنها "صعبة" إلى الصين بعد انتهاء جائحة كورونا.

وكان الرئيس الأميركيّ، دونالد ترامب، قد جدد انتقاده للصين، لعدم قيامها بتحذيرِ قادة العالم من تفشي الفيروس، بحسب قوله. 

وقال: "كنت غاضباً لأنه كان يجب أن يقال لنا. كان ينبغي أن يقال لنا في وقت مبكر. كان ينبغي أن يقال لنا قبل ذلك بكثير. عرف الناس أنه كان يحدث، ولم يرغب الناس في التحدث عنه".

وأضاف: "أنا لا أقول أي شيء. أنا أقول إنه كان على الناس أن يخبرونا عن هذا. كان عليهم أن يخبروا بقية العالم أيضاً".