شكوك حول فرص تشكيل حكومة وحدة في "إسرائيل"

رئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس يقول إنه يفعل ما بوسعه لإخراج "إسرائيل من واحدة من أكبر الأزمات التي مرت بها منذ نشأتها"، ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، يعلن أن الحكومة ستكون حكومة نتنياهو لا حكومة وحدة وطنية.

  • شكوك حول فرص تشكيل حكومة وحدة في "إسرائيل"
    بيني غانتس: لا أعرف كيف أخبركم ما إذا كنا سننجح في تشكيل الحكومة أم لا

أعلن رئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس اليوم الجمعة، أنه غير متأكد من الوصول إلى تشكيل حكومة طوارئ، حتى في ظل تفشي فيروس كورونا.

وقال غانتس عبر "فيسبوك" أنه "منذ إجراء الانتخابات، هنالك لعبة مزدوجة من قبل مختلف الأحزاب في النظام السياسي".

وأضاف أن "أي شخص يقلق بشأن إسرائيل لا يجرّ دولة بأكملها إلى حملة انتخابية خلال أزمة غير مسبوقة"، مشيراً إلى منافسه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. 

وتابع قائلاً  "إلى اليوم، لا أعرف كيف أخبركم ما إذا كنا سننجح في تشكيل الحكومة أم لا، يمكنني أن أخبركم أنني وشركائي نقوم بكل ما هو ضروري، حتى تخرج الدولة من واحدة من أكبر الأزمات التي مرت بها منذ نشأتها".

من جهة أخرى، قال رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان "هذه ليست حكومة وحدة وطنية، إنها حكومة نتنياهو مع حزب آخر"، مضيفاً أنه "ربما بالفعل عديم الخبرة في السياسة، ارتكب خطأ، على أمل أن يستمر في ارتكاب المزيد منها، ولا نرى أي إمكانية لدخول حكومة تحت قيادة نتنياهو".