وزارة الدفاع الجزائرية تنفي تنحية وتوقيف قيادات عليا بالجيش الوطني

بعد تداول معلومات مغلوطة على مواقع إلكترونية، ووسائل التواصل الاجتماعي، وزارة الدفاع الجزائرية تنفي نفياً قاطاعاً هذه الإشاعات وتؤكد أنها "صادرة عن أبواق ومصالح لم تعجبها التغييرات التي باشرها رئيس البلاد".

  • وزارة الدفاع الجزائرية تنفي تنحية وتوقيف قيادات عليا بالجيش الوطني
    وزارة الدفاع: الشائعات محاولة يائسة لبث البلبلة وزرع الشك في صفوف الجيش الوطني

نفت وزارة الدفاع الوطني الجزائري، اليوم السيت، المعلومات التي تحدثت عن "تنحية وتوقيف عدد من القيادات المركزية وإطارات عليا في الجيش الوطني الشعبي".

وقالت الوزارة في بيان إنها "تنفي قطعياً هذه الدعايات المغرضة الصادرة عن أبواق ومصالح لم تعجبها التغييرات التي باشرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني"، مشيرةً إلى أنها "محاولة يائسة لبث البلبلة وزرع الشك في صفوف الجيش الوطني الشعبي الذي سيظل الحصن المنيع الذي يحمي بلادنا من كل المؤامرات والدسائس".

وأضاف البيان أنّ الوزارة "تستنكر بقوة هذه الممارسات الدنيئة، وستتخذ الإجراءات القانونية المناسبة لمتابعة مروجي هذه الحملة وتقديمهم أمام العدالة لوضع حد لمثل هذه الحملات التضليلية والتحريضية للرأي العام".

وشددت وزارة الدفاع الجزائرية على أن "كل القرارات التي تتخذ في هذا الإطار يتم التعامل معها إعلامياً بكل الشفافية المطلوبة ويتم إطلاع الرأي العام بها في الوقت المناسب".