مراسل الميادين: غارات تركية على مناطق أفاسين - باسيان شمال العراق

وزارة الدفاع التركية تعلن في بيان أن طائراتها شنّت غارات على مواقع شمال العراق، يعتقد أنها لـ"حزب العمال الكردستاني"، وتشير إلى أن الغارات جاءت رداً على على "هجمات إرهابية تنفذها المنظمة الانفصالية داخل تركيا"، حسب تعبيرها.

  • مراسل الميادين: غارات تركية على مناطق أفاسين - باسيان شمال العراق
    الغارت شنّت ضد مواقع يعتقد أنها لـ"حزب العمال الكردستاني"

أفاد مراسل الميادين في العراق عن شن سلاح الجو التركي غارات على مناطق أفاسين - باسيان شمال العراق ضد مواقع يعتقد أنها لحزب "العمال الكردستاني"

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان "تحييد 3 إرهابيين من منظمة (بي كا كا)، في منطقة أفاشين- باسيان،في غارة جوية شمالي العراق"، وفق ما ذكرته وكالة "الأناضول".

وأكد البيان "استمرار عمليات الجيش التركي بكل حزم، ضد المنظمة الإرهابية الانفصالية".

ووفق بيان الوزارة التركية فإن قواتها "دائماً ما تستهدف مواقع المنظمة الإرهابية وملاحقة عناصرها داخل البلاد وشمالي العراق".

وأشارت وزارة الدفاع التركية إلى أن هذه الغارات "جاءت ردّاً على هجمات إرهابية تنفذها المنظمة الانفصالية داخل تركيا بين الحين والآخر، مستهدفة المدنيين وعناصر الأمن والجيش"، على حدّ تعبيرها.

وكانت قيادة العمليات المشتركة، استنكرت الخميس الماضي، اختراق الأجواء العراقية من قبل الطائرات التركية واستهداف مخيم للاجئين قرب مخمور. 

وذكرت قيادة العمليات المشتركة، في بيان، أن "هذا التصرف  الاستفزازي لا ينسجم مع  التزامات حسن الجوار وفق الاتفاقيات الدولية، ويعد انتهاكاً صارخاً للسيادة العراقية"، داعيةً إلى "إيقاف هذه الانتهاكات احتراماً والتزاماً بالمصالح المشتركة بين البلدين".

من جهتها، دانت كتلة "الاتحاد الوطني الكردستاني" في مجلس النواب العراقي استمرار القصف التركي وخرق الأجواء العراقية، داعيةً رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي إلى حفظ السيادة ومراجعة الاتفاقيات والتبادل التجاري مع تركيا.