"يونسيف": وقف إطلاق نار عالمي سيحدث تحوّلاً هائلاً لدى الأطفال

على الرغم من نداء الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة وقف الحروب، فإن النزاعات المسلحة لا تزال مستمرة في أجزاء من أفغانستان وبوركينا فاسو وسوريا وليبيا ومالي  واليمن وأماكن أخرى.

  • "يونسيف": وقف إطلاق نار عالمي سيحدث تحوّلاً هائلاً لدى الأطفال
    صورة أرشيفية لأطفال في اليمن

أعلنت منظمة اليونسيف أن وقفاً عالمياً لإطلاق النار من شأنه أن يحدث تحولّاً هائلاً لدى 250 مليون طفل يعيشون في مناطق متأثرة بالنزاعات.

وفي بيان صادر عن المديرة التنفيذية لليونيسف أشار إلى أن أطراف النزاعات لن يتمكنوا من مكافحة كورونا في الوقت الذي يواصلون فيه محاربة بعضهم بعضاً.

وبحسب البيان على الرغم من نداء الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة وقف الحروب، فإن النزاعات المسلحة لا تزال مستمرة في أجزاء من أفغانستان وبوركينا فاسو وسوريا وليبيا ومالي  واليمن وأماكن أخرى.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، قال في وقت سابق، إن روسيا ستوضح خلال الأيام المقبلة موقفها تجاه دعوة الأمم المتحدة لهدنة عالمية حتى يتسنى للعالم التركيز على مواجهة فيروس كورونا وذلك بعد استكمال المشاورات.

بدوره، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن 3 دول من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وافقت على الدعوة، معبّراً عن أمله في الحصول على تأييد روسيا وهي أيضاً عضو دائم بالمجلس.

 يذكر أن مبعوثي الأمم المتحدة دعوا  إلى وقف فوري لإطلاق النار في دول الشرق الأوسط، وحثّوا جميع الأطراف المتحاربة على ترك الأعمال العدائية، وجددوا نداءات سابقة للتفرغ لمواجهة فيروس كورونا.

كما دعا غوتيريش إلى هدنة عالمية، محذراً من انهيار النظام الصحي في الدول التي تعاني من الحروب واستهداف ما تبقى من الطواقم الطبية في العمليات القتالية.